الرئيسية » رياضة » فوزي غولام يُبهر الإيطاليين ويوجّه رسالة قوّية لمدربه غاتوزو وللناخب الوطني بلماضي

فوزي غولام يُبهر الإيطاليين ويوجّه رسالة قوّية لمدربه غاتوزو وللناخب الوطني بلماضي

أشادت مختلف وسائل الإعلام الإيطالية باللاعب الجزائري فوزي غولام، بسبب ما فعله مع ناديه نابولي الإيطالي خلال مواجهة فريق بنفينيتو، ضمن مجريات الجولة الـ24 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وجاءت إشادة الإعلام الإيطالي بـ”محارب الصحراء” السابق، بعد تقديمه مستوى كبير في مباراة سهرة أمس الأحد، على ملعب دييغو أرماندو مارادونا، حيث شارك أساسيا، وبصم على 90 دقيقة، أعاد بها الجميع إلى ذكريات تألقه السابق، لما كان في بداياته مع كتيبة “البارتينوبي”.

وشبّهت صحيفة ” ilmattino” أداء غولام أمام نادي بنفينيتو، بمارتي مارك فلاي وهي شخصية من فيلم خيالي، كان يقفز من زمن لآخر باستعماله ما يُطلق عليها آلة الزمن، وهو تشبيه جاء وفق تنقلات غولام فوق أرضية الميدان في تلك المواجهة.

وأشادت صحيفة ” La Gazzetta dello Sport” هي الأخرى بأداء فوزي غولام، وأكدت أنه أعاد العمق الهجومي في الجهة اليُسرى لناديه نابولي، بفضل توغلاته “الخطيرة”، خاصة وأنه مدافع يمتاز بحس هجومي، ولطالما يُساند رفاقه في خط الهجوم.

وسارت صحيفة ” Corriere dello Sport”على نهج سابقتها، وامتدحت ما فعله المُدافع الجزائري، على الجهة اليسرى لفريقه الإيطالي، وقالت إن فوزي غولام كان رائعا أمام بنفينيتو، بفضل انطلاقاته المُميزة على الجهة ذاتها.

واعتبرت الصحيفة ذاتها أن اللاعب الجزائري أكد مستواه الجيّد، الذي قدمه أمام غرناطة في منافسة الدوري الأوروبي، بعد تألقه محليا في مواجهة سهرة أمس الأحد، وهي المباراة الثانية التي لعبها غولام بشكل أساسي، منذ بداية الموسم الحالي.

وبدورها نصبّت شبكة “هوسكورد” البريطانية المتخصصة في إحصائيات كرة القدم، فوزي غولام رجلا للمواجهة، ومنحته العلامة الأفضل، التي وصلت إلى 10/7.7.

ولم تقدر شبكة “صوفا سكور” على تجاهل تألق فوزي غولام الكبير، ووضعت اسمه في قائمة التشكيلة المثالية للجولة الـ24 من البطولة الإيطالية لكرة القدم، ومنحته علامة 10/08.

واثبت “فنك الصحراء” أنه قادر على اللعب أساسيا في كتيبة نابولي، واغتنم فرصته كاملة لتوجيه رسالة قوية لمدربه الإيطالي جينارو غاتوزو، مفادها أنه لن يرضى بكونه بديلا في قادم المواجهات، وأنه على التقني الإيطالي غاتوزو إعادة كل حساباته بشأن اختيار التشكيلة الأساسية في قادم المباريات.

ويسعى “محارب الصحراء” للعودة إلى صفوف المنتخب الجزائري، الذي غاب عنه منذ تاريخ الـ05 سبتمبر من سنة 2017، إذ كانت مباراة زامبيا برسم تصفيات مونديال روسيا 2018، في عهد الناخب الوطني لوكاس ألكاراز، الأخيرة له رفقة “الخضر”.

ويأمل غولام في استدعاء من الناخب الوطني الحالي جمال بلماضي، ولملا يكون في تربص شهر مارس المُقبل، خاصة وأن المدافع الأيسر محمد سليم فارس، أصبح يجلس بانتظام في دكة بدلاء ناديه لازيو روما الإيطالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.