span>فيديو.. “القسّام” تبث مشاهد جديدة من عملية نوعية في مخيم جباليا محمد لعلامة

فيديو.. “القسّام” تبث مشاهد جديدة من عملية نوعية في مخيم جباليا

نشرت “كتائب القسام” الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” مقطع فيديو يوثق استدراج وتصفية جنود إسرائيليين داخل أحد الأنفاق في جباليا شمال مدينة غزة.

ويظهر المقطع الذي نشرته “القسام” اليوم السبت استدراج جنود إسرائيليين داخل نفق في جباليا يوم 25 ماي 2025، وحمل عنوان “لعائلات القتلى والأسرى.. لا تصدقوا حكومتكم ولا جيشكم”.

وقالت “القسام” في الفيديو إن الجيش الإسرائيلي ينبش عن رفاة بعض أسراه الذي تعمد قصفهم سابقا، وتزج بآلاف الجنود بين الأزقة فتضحي بهم من أجل مكائد نتانياهو الشخصية ومصالح حكومته المتطرفة.

وسردت تفاصيل العملية بالقول إن قوات الاحتلال أدخلت طائرة بدون طيار داخل عين النفق لاستكشافه ولم يتمكن من كشف عناصر الكتائب.

وأوضحت أنه بمجرد خروج “الدرون” من النفق تقدم عناصر “القسام” إلى مكان المكين حسب خطة معدة مسبقا.

وأضافت بأنه عندما وصل الجنود للكمين داخل النفق اشتبك عناصر “القسام” معهم من مسافة صفر وأجهزوا على اثنين منهم وفجروا عين النفق.

وذكرت “القسام” أن جيش الاحتلال حفر المنطقة المحيطة بعين النفق وصولا إلى مساره وأدخل الجنود مجددا لاعتقاده أن عناصر “القسام” انسحبوا من المكان.

واستدركت الكتائب أنه على عكس توقعات الجيش وقع الجنود الإسرائيليون في كمين جديد داخل النفق.


وأكدت أنه عندما دخلت قوة إسناد إسرائيلية إضافية للنفق اشتبك معها مسلحوها وفجروا عبوة في القوة ثم فجروا النفق بعد الانسحاب منه.

وأسفرت العملية عن وقوع الجنود الإسرائيليين بين أسير وجريح وقتيل فيما تم الاستيلاء على عتاد عدد من الجنود.

ونشرت “كتائب القسام” هوية وصورة أحد الجنود الذين قتلوا واحتجزت جثتهم لديها.

وعلقت: “أنتم تعرفونه جيدا.. لماذا تكذبون على جمهوركم؟، هل هو من المرتزقة الذين لا تعلنون عنهم منذ 7 أكتوبر؟ أم عنصريتكم حاضرة حتى في التفريق بين قتلاكم؟!”.

وفي نهاية الفيديو، وجهت رسالة لعائلات القتلى والأسرى الإسرائيليين تقول فيها: “لا تصدقوا حكومتكم ولا جيشكم”.

شاركنا رأيك