الرئيسية » الأخبار » فيروس كورونا يودي بحياة 160 طبيبا في الجزائر

فيروس كورونا يودي بحياة 160 طبيبا في الجزائر

كورونا تقتل 160 ضحية من الممارسين الطبيين خلال سنة

كشف رئيس الجمعية الوطنية للأمراض المعدية، محمد يوسفي، اليوم الجمعة، أن فيروس كورونا حصد بعد مرور سنة، 160 ضحية من الممارسين الطبيين، بالإضافة إلى إصابة 1233 آخرين.

ودعا يوسفي في تصريحات لإذاعة سطيف الجهوية، إلى توخي الحيطة والحذر، لكي لا يعود الوضع الصحي في الجزائر إلى نقطة الصفر، بعد تأكيد تسجيل إصابتين من السلالة المتحورة من كوفيد-19.

وأضاف رئيس الجمعية أن عمليات إجلاء العالقين بالخارج كانت متواصلة، رغم استمرار غلق الرحلات الجوية.

وطالب المتحدث في هذا الخصوص بتطبيق إجراءات أكثر صرامة وأكثر جدية بالمطارات، فيما يخص الأشخاص الذين يتم إجلاؤهم من خارج الوطن.

وقال يوسفي إنه لا يمكن فتح المجال الجوي في الوضع الدولي الحالي، خاصة بعد بروز سلالات جديدة وتأكد وجود حالتي إصابة في الجزائر.

وأكد رئيس الجمعية الوطنية للأمراض المعدية فعاليات اللقاحات ضد فيروس كورونا التي اقتنتها الحكومة، كاشفا عن برمجة شراء لقاحات أخرى على غرار “جونسون أند جونسون” الأمريكي.

وطالب محمد يوسفي المواطنين بالإقبال على التلقيح، لأن اللقاحات آمنة ولا تشكل أي خطر على صحة المواطنين، على حد قوله.

وكان معهد باستور قد أعلن مساء أمس الخميس عن تسجيل أول حالتي إصابة في الجزائر بالسلالة المتحورة لكوفيد 19.

وأوضح المعهد أن الشخصين المصابين هما عامل مهني في قطاع الصحة، ومواطن عائد من خارج الوطن.

وأضاف معهد باستور أن الحالتين تم اكتشافهما بعد إجراء تحاليل على عينات PCR بتاريخ 19 فيفري الجاري.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.