الرئيسية » الأخبار » في إطار تشاور رئيس الجمهورية.. الأفافاس وحزبين آخرين في قصر المرادية

في إطار تشاور رئيس الجمهورية.. الأفافاس وحزبين آخرين في قصر المرادية

في إطار تشاور الرئيس.. الأفافاس وحزبين آخرين في قصر المرادية

استقبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون وفدا ممثلا لحزب “الأفافاس” المعارض بمقر الرئاسة.

ومثّل وفد حزب “الأفافاس” الأمين الوطني الأول لجبهة القوى الاشتراكية يوسف أوشيش مرفوقا بعضو الهيئة الرئاسية للحزب حكيم بلعسل.

كما استقبل الرئيس تبون أيضا رئيس حركة الإصلاح الوطني فيلالي غويني.

هل تغيرت رؤية الأفافاس؟

وتعد هذه المرة الأولى التي يدخل فيها حزب “الأفافاس” لقصر المرادية، بعد أشهر من انسحابه من تحالف قوى البديل الديمقراطي.

ويعرف عن هذا التحالف رفضه للدستور والمسار الانتخابي الذي تمخض بعد الحراك الشعبي.

بالمقابل يتمسك هذا التحالف بخيار المجلس التأسيسي المرفوض.

ويضم تحالف قوى البديل الديمقراطي حزب العمال والتجمع من أجل الثقافة والديمقراطية وجبهة القوى الاشتراكية والحزب الاشتراكي للعمال والاتحاد من أجل التغيير والرقي والحركة الديمقراطية والاجتماعية والحزب من أجل اللائكية والديمقراطية والرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان.

تبون يلتقي بـ6أحزاب في يومين

وبهذا يكون الرئيس عبد المجيد تبون قد استقبل اليوم ثلاثة أحزاب سياسية هما حركة حمس والإصلاح والأفافاس، حسب بيان للرئاسة.

واستقبل تبون، أمس السبت، ثلاثة أحزاب أخرى هم حركة البناء وحزب جيل جديد وجبهة المستقبل.

وتدخل هذه اللقاءات التي بدأها الرئيس تبون في إطار المشاورات السياسية التي أطلقها، عقب عودته من العلاج بألمانيا.

وبهذا يكون رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون قد إلتقى بست أحزاب سياسية موالية ومعارضة.

تعديل حكومي

في السياق، كشف رئيس حزب جيل جديد جيلالي سفيان تأكيد الرئيس تبون إجراء تعديل حكومي جزئي على الحكومة قريبا.

كما أكّد المتحدث ذاته، أن الرئيس استعاد كامل صحته، وأنه مستعدّ للاستماع إلى الجميع بما في ذلك المعارضة.

حل البرلمان

في شأن متصل، كشف رئيس حزب جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون سيحل البرلمان خلال الأربعة أيام المقبلة.

كما حدد عبد العزيز بلعيد تطبيق خطوة حل البرلمان بتاريخ 18 فبراير الجاري.

وبهذا يكون تبون قد أقدم على تحقيق وعده الثالث المتعلق بحل المجالس المنتخبة.

 

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.