الرئيسية » الأخبار » في تصنيف جديد.. الجزائر ثالث أقوى الجيوش العربية

في تصنيف جديد.. الجزائر ثالث أقوى الجيوش العربية

احتلت الجزائر المرتبة الـ27 عالميا، والثالثة عربيا بعد مصر والسعودية، في تصنيف جديد لأقوى جيوش العالم.

أفاد موقع “غلوبال فاير باور” أن الجيش المصري جاء في المركز الأول عربيا، والثالث عشر عالميا، بينما احتل جيش المملكة العربية السعودية المركز الثاني عربيا، والسابع عشر عالميا، تليها الجزائر في المركز الثالث عربيا والسابع والعشرين عالميا.

واحتل جيش الإمارات العربية المتحدة المركز الرابع لأقوى الجيوش العربية، وحصل على التصنيف الـ36 عالميا.

وجاء الجيش المغربي في المرتبة الخامسة عربيا، والـ53 عالميا، بينما ظهر العراق في المرتبة السادسة عربيا والـ57 عالميا.

واحتل المركز السابع عربيا الجيش السوري، الذي جاء في المرتبة الـ65 عالميا، فيما ظهرت ليبيا في المرتبة الثامنة عربيا، والـ70 عالميا.

وفي صدارة التصنيف جاءت الولايات المتحدة الأمريكية في مقدمة الدول التي تمتلك أقوى جيوش العالم، فيما لم تظهر أي دولة عربية ضمن المراتب العشر الأولى.

ويعتمد الموقع المختص في التصنيف العالمي للجيوش، على 50 عاملا لتحديد مؤشر قوة الدولة، منها التكنولوجيا المتقدمة والتنافس مع دول أخرى.

ويؤكد الموقع أن معايير التصنيف لا تعتمد على العدد الإجمالى للأسلحة المتوفرة لدى كل دولة، ولكن على تنوعها، لتحقيق توازن أفضل بين القوة النيرانية المتاحة، موضحا أن القدرات النووية والقيادة العسكرية أوالسياسية للدولة لا يؤخذ بهم.

وتؤثر العوامل الجغرافية –حسب الموقع- والمرونة اللوجيستية، والموارد الطبيعية، والصناعة المحلية فى الترتيب النهائي.

 

عدد التعليقات: 5

  1. الحاج لغواطي

    بعد هذه المرتبة للجيش الجزائري نريد أن نصبح في نفس المرتبة في الجانب الاقتصادي و أن يكون يمول نفسه و أن يصبح خلاق للثروة و أن لا يتطور عن طريق الريع البترولي و أن لا يكون على حساب ميزانية التعليم و الصحة و يجب أن يكون إقتصاد مبني على خلق الثروة لا على الريع البترولي.

  2. هذا تصنيف مزيف وعلى اي أساس تم الاختيار حسب عدد الجنود ام السلاح او المساحة الجغرافية وحجم التغطية

  3. النوار عمار العدوالي

    أنا يخيفني هذا الزعم إنه بداية نذير شؤم ؛ فإذا وصفوك بالقوي جمعوا لك ما يبرر استعداءك عليهم :؛ إن القوة التي نريدها صفة بارزة لبلادنا هي قوة العمل قوة الوحدة قوة الايمان بضرورة نفع البشرية بتوفير ما تأكله وما يؤمنها نحن
    تمنى تصنيفنا في قائمةصناع سلام ودعاته

  4. علي اي اساس يرتكز هاذا التقويم عدد الاسلاحة او الجنود في الحقيقة ياخذ ب عين الاعتبار التدريبات و الحروب التي خاذتها هذه الدولة و المشركة في المسابقات و الالعاب العسكرية التي شاركت فيها و المرتبة الي حازت عليها مثل مصر و الجزائر شاركت في الحروب ضد اسرائيل و خاذت الجزائر حرب اهلية أين كانت. الكلمة الاخيرة الاجيش الجزائرى أين هذا مع السعودية التي نحارب في اليمن بمرتزقة السودان و شركات امريكية خاصة اكل في الكل نظيف لا اساس هاذا التقويم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.