span>في ذروة احتجاجاتهم المناهضة لـ”إسرائيل”.. “معركة الجزائر” تُلهم الطلبة الأمريكيين أميرة خاتو

في ذروة احتجاجاتهم المناهضة لـ”إسرائيل”.. “معركة الجزائر” تُلهم الطلبة الأمريكيين

تواصل الثورة الجزائرية بما في ذلك معركة الجزائر، إلهام ثوار الأرض والمناضلين من أجل الدفاع عن القضايا التحررية.

وشكّلت الثورة الجزائرية مصدر إلهام لطلاب أمريكيين مناهضين للاحتلال الصهيوني في غزة.

واختار طلاب جامعة ستانفورد الأمريكية، عرض فيلم “معركة الجزائر”، خلال اعتصام لهم للتنديد بما يحدث في غزة.

وتابع المحتجّون الفيلم الجزائري للمخرج الإيطالي جيلو بونتيكروفو، على شاشة كبيرة من أمام الجامعة الأمريكية.

وأبرز نشطاء ممن تداولوا صور الاعتصام، أن “معركة الجزائر” التي تُصور قوة وصبر الشعب الجزائري أمام أعتى استعمار آنذاك، تُشبه لحد بعيد ما يعاني منه الفلسطينيون في قطاع غزة وفي باقي أراضي فلسطين المحتلة.

وبالعودة إلى احتجاجات طلبة جامعة ستانفورد، يجدر الذكر أن الأمر لم يقتصر على هذه الجامعة العريقة، بل تشهد جامعات الولايات المتحدة الأمريكية حراكا غير مسبوق لنصرة القضية الفلسطينية.

ففي ستانفورد، تجاوزت الاعتصامات الـ120 يوما، لتنظم إليها جامعات أخرى وتعبّر على رفضها للسياسة الأمريكية الداعمة للغزو الصهيوني.

ولحد الساعة تشهد حوالي 19 جامعة أمريكية احتجاجات واعتصامات نصرة للقضية الفلسطينية، من بينها أرقى المؤسسات الجامعية على غرار “ييل”، و”هارفارد”، و”براون” و”كولومبيا” وغيرها.

وفي الوقت الذي تحاول فيه السلطات الأمريكية اتهام حركة المقاومة “حماس” بدعم احتجاجات الطلبة، تدل هذه الحركات الاحتجاجية على ضعف الموقف الأمريكي الذي ترفضه نخبة المجتمع.

وتشكل احتجاجات الطلبة، أداة ضغط ضدّ واشنطن التي تدعم الاحتلال الصهيوني دون شرط ولا قيد، ضاربة عرض الحائط القوانين الدولية.

شاركنا رأيك