span>في ذكرى عيد النصر.. وزير المجاهدين يدعو إلى التلاحم إيمان مراح

في ذكرى عيد النصر.. وزير المجاهدين يدعو إلى التلاحم

في الذكرى الـ 62 ليوم النصر، دعا وزير المجاهدين العيد ربيقة، إلى التلاحم للحفاظ على الوحدة الوطنية وتعزيز التماسك الاجتماعي وروح المواطنة.

وذلك، عبر تعميق الانتماء للوطن والمساهمة في بناء جزائر جديدة من خلال الإرادة والحزم للمضي نحو الأفضل ونحو مستقبل تزدهر فيه التنمية على شتى الأصعدة، حسب قول الوزير.

وفي كلمة له في الندوة التاريخية المنظمة من قبل الوزارة وولاية الجزائر تحت شعار “نصر الأمس وفاء اليوم”، أكد أهمية ذكرى عيد النصر بالنسبة للجزائريين، قائلا إنّها “محطة فارقة في تاريخنا الوطني”.

وذكّر ربيقة، بتضحيات الشهداء في سبيل جزائر حرة مستقلّة، مؤكدا أنّ هذه المناسبة فرصة لاستحضار المعاني التي يمثلها هذا اليوم لترسيخ القيم والمبادئ الثورية لدى الأجيال.

وفي حديثه عن يوم النصر، قال وزير المجاهدين، إنّه “قوة أفسحت الطريق أمام المفاوضين الجزائريين لتأكيد موافقهم الثابتة بخصوص اللحمة الجغرافية والسيادة الوطنية”.

واستذكر المسؤول ذاته، ما قاله رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، بأن “هذه الذكرى تندرج ضمن الأيام الوطنية الخالدة التي صنع من خلالها الشعب الجزائري أمجادا ستظل متجذرة في الوجدان وقوة الاعتزاز بالنضال والمقاومة”.

للإشارة، فإنّ الجزائر تحيي اليوم الثلاثاء، عيد النصر المخلد للذكرى الـ62 لوقف إطلاق النار بتاريخ 19 مارس 1962، عقب التوقيع على اتفاقيات إيفيان بعد كفاح طويل خاضه أبطال الثورة التحريرية، مما أجبر المستعمر الفرنسي على الرضوخ لأهداف بيان أول نوفمبر القاضية باسترجاع السيادة الوطنية.

شاركنا رأيك