الرئيسية » الأخبار » في سيناريو شبيه بمقتل شيماء.. كنزة سادات ضحية العنف من جديد

في سيناريو شبيه بمقتل شيماء.. كنزة سادات ضحية العنف من جديد

نيابة تيزي وزو تستعد للكشف عن تفاصيل مقتل الشابة كنزة سادات

لا تزال الطفلة شيماء التي لم تتجاوز 18 سنة، لم تغادر أذهان الجزائريين بعد الجريمة الشنعاء التي تعرضت لها، هزت الجزائر كلها، وكنزة سادات ضحية جديدة لا يختلف سيناريو مقتلها كثيرا عن سابقتها.

يبدو أن الأيادي لا تزال تمتد لقطف الأزهار المتفتحة، نحن اليوم أمام قصة جديدة تحملها جريمة ستكشف كل فصولها التحقيقات.

الجريمة الجديدة في حق كنزة سادات صاحبة 17 ربيعا، يستعد وكيل الجمهورية لمحكمة عزازقة، للكشف عن تفاصيلها، في ندوة صحفية تقام في حدود الحادية عشر صباحا.

وتقول تسريبات للتحقيقات الأولية تداولها ناشطون إن والد الضحية رهن الحبس الإحتياطي كمشتبه فيه أساسي بعد العثور على بقع دم تعود للضحية في المنزل العائلي، و لأن لديه سوابق عدلية وأدين بجريمة قتل ابنه وخرج من السجن سنة 2001، حسب ما كشفه موقع الشروق.

وتضيف التسريبات أن والدي كنزة في مرحلة الطلاق، وقد اختارت العيش مع والدها الذي بلغ عن اختفائها بعد مرور أسبوع من غيابها عن المنزل.

وعثر أمن ولاية تيزي وزو، يوم الإثنين الماضي، على الفتاة المختفية بمنطقة عزازقة ميتة في ظروف غامضة.

ونقلت الإذاعة المحلية، أن الفتاة كنزة سادات التي تبلغ من العمر17 سنة، تم العثور عليها بغابة إعكورن، بعد الإعلان عن اختفائها منذ الفاتح من فيفري.

وكان الأمن الولائي لتيزي وزو، قد باشر منذ أيام عملية البحث عنها، بعدما أطلقت حملة فايسبوكية من أجل العثور عليها، وتجري الآن تحقيقات لمعرفة أسباب الوفاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.