الرئيسية » الأخبار » في ظل الأزمة الوبائية.. ربراب يثير الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي

في ظل الأزمة الوبائية.. ربراب يثير الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي

في ظل الأزمة الوبائية.. ربراب يثير الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي

انقسم جزائريون في المدة الأخيرة بين مطالب لرجل الأعمال يسعد ربراب بالتدخل خلال الأزمة الوبائية التي تعيشها البلاد، ومعارض لهذا المطلب على اعتبار أن السلطة هي التي تتكفل بتجهيز المستشفيات.

وتداول عدد واسع من الجزائريين على مواقع التواصل الاجتماعي عبارة “أين ربراب؟”، تساءلوا عن الغياب البارز لأغنى الرجال في الجزائر عن حملات التبرع التي أطلقتها جمعيات وشخصيات جزائرية وساهم فيها رجال أعمال.

وانتقد ناشطون تبرع ربراب بملايين الدولارات لإعادة بناء كاتدرائية نوتردام في باريس بعد نشوب حريق هائل بالكنيسة (شركة سيفيتال نفت هذا الخبر) وعدم تبرعه لإنقاذ حياة الجزائريين.

وكتبت سارة الجزائرية: “في الشدائد تظهر معادن البشر..أين الملياردير يسعد ربراب”.

ودونت عائشة قحام بموقع فيسبوك: “يسعد ربراب ثاني أغنى رجل في الشرق الأوسط بثروة فاقت 4 مليارات دولار، يا السي ربراب، وفر الأكسجين لناس الزوالية.”

وكتب الصحافي والناشط الجمعوي سمير بورزق: “ربراب أين أنت وملايير الدولارات من أزمة الوطن والأوكسيجين.. الرسالة موجهة لكل رجال الأعمال واخترت اسم ربراب لأنه أغناهم وماكالاه (لا داع) دخلوهانا فعربي و قبائلي.”

وتساءلت سليمة في تغريدة لها بتويتر: “أين هو ثاني أغنى رجل في إفريقيا في ظل الأزمة التي تعيشها البلاد”.

وتفاعلت معها نور الهدى قائلة: “بدل ما نقولو أين ربراب وغيره من أصحاب المال (اللي الدولة سبب غناهم) أين الدولة اللي تملك أموال الشعب عن صرخات الاستغاثة”.

وأضافت: “اللي ما حبش يساهم ويتصدق ما نقدروش نجبروه لأنه الصدقة لا يوفق لها الا من وفقه الله لكن الدولة واجبها مش مزية تتكفل بشعبها”.

يذكر أن مدير الاتصال بمجمع سيفيتال مولود وعلي قال في تصريحات إعلامية مؤخرا إن مالك المجمع يسعد ربراب يستعد لشراء  4000 مكثف للأوكسيجين في الأيام القليلة المقبلة ووضعها تحت تصرف مختلف المرافق الصحية.

لكن مهدي غربي كان له رأي آخر بالقول: “ربراب (…) يستعد للتبرع بأجهزة تنفس عام وهو فالاستعداد”.

وفي 06 أفريل 2021، كشفت مجلة “فوربس” الأمريكية، تصنيفها السنوي لأغنى أغنياء العالم، حيث ضمت القائمة رجل الأعمال الجزائري يسعد ربراب.

وقدرت المجلة ثروة الرئيس المدير العام لمجمع “سيفيتال” بـ4.8 مليار دولار، محتلا المركز 589 عالميا والمركز الثاني عربيا، خلف الملياردير المصري ناصف ساويرس الذي تصدر قائمة أثرياء العرب بثروة قدرت بـ8.3 مليار دولار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.