span>قاطع رئيس الحكومة المغربية.. دربال يفضح تجفيف المغرب للسدود على حدود الجزائر الغربية أميرة خاتو

قاطع رئيس الحكومة المغربية.. دربال يفضح تجفيف المغرب للسدود على حدود الجزائر الغربية

شارك وزير الري طه دربال، في المنتدى الدولي العاشر للماء، الذي احتضنته إندونيسيا، أين انتهز الفرصة لفضح بعض الممارسات الخطيرة على حدود الجزائر الغربية.

وكشف طه دربال، أنه سيعمل على إيصال الكثير من الانشغالات على مستوى هذا المنتدى الدولي، من بينها التصرفات غير المسؤولة لبعض جيران الجزائر التي أثّرت على التوازن الإيكولوجي وأضرّت بالكائنات الحية من نباتات وحيوانات.

وتابع وزير الري: “وهذا ما يحدث في حدودنا الغربية وهو ما نندّد به ونوصله لكافة الفاعلين في هذا القطاع الحيوي”.

كما شدّد دربال على ضرورة التصدي لمثل هذه التصرفات.

وأشار المتحدث، على هامش المنتدى، إلى أن هذا المنتدى يُعتبر فرصة هامة لرفع الانشغالات التي عانت منها الجزائر لاسيما على الحدود الغربية أين تقوم دولة من دول الجوار بالإضرار بالتوازن البيئي وحتى بالإنسان.

وأكد المتحدث أن الدولة المعنية تمارس تجفيفا ممنهجا لبعض السدود وبعض المناطق.

وأبرز المسؤول ذاته، أن الجزائر اتخذت العديد من الإجراءات إلا أنها الآن تريد رفع هذه الانشغالات إلى العالم حتى يسمع ويضع خطة محكمة للحد من استفحال هذه الظاهرة.

ويقصد طه دربال، بالدولة الجارة، المملكة المغربية، كون هذا الأخير قاطع كلمة رئيس الحكومة المغربي.

وغادر دربال، جلسة افتتاح المنتدى الدولي للماء قبل إلقاء ممثل المغرب لكلمته.

ووفقا لما أفادت به صحيفة “الخبر” فإن القرار جاء بعد الإعلان عن منح جائزة الحسن الثاني العالمية للمياه في نسختها الثامنة من طرف رئيس الحكومة المغربي.

يشار إلى أن الوزير خلال مداخلته، أبرز الخبرة الجزائرية في مجال المياه واستراتيجية الجزائر للتصدي للتغيرات المناخية بغية توفير مياه الشرب لجميع المواطنين باعتباره حق دستوري.

ودعا طه دربال، جميع الدول المشاركة في هذا المنتدى إلى العمل على التعاون في مجال المياه.

كما انتهز الوزير الفرصة للتذكير بحق الشعب الفلسطيني في الوصول إلى الماء وحقه في العيش في أمان وسلام.

شاركنا رأيك

  • محاور

    الأربعاء, مايو 2024 06:21

    أندنوسيا أكبر دول العالم الإسلامي، نتمنى أن ينتقل المقر الرئيسي للأمم المتحدة لأحد مدنها الكبرى في المستقبل.
    مصادر المياه أمر حيوي عالمي، نتمنى التعاون بين الدول التي لها موارد مائية حدودية، لا نزاعات.