الرئيسية » الأخبار » قال إن الجزائر لا تقبل الابتزاز.. الفريق شنقريحة يؤكد ثبات مواقف الجزائر

قال إن الجزائر لا تقبل الابتزاز.. الفريق شنقريحة يؤكد ثبات مواقف الجزائر

قال رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق السعيد شنقريحة، إن الجزائر لا تقبل الابتزاز.

وأضاف الفريق السعيد شنقريحة، أنّ مواقف الجزائر كالجبال لا يمكن أن تتزعزع.

كما أوضح رئيس أركان الجيش أنّ الشعب عقد العزم أن لا يحيد عن هذه المواقف مهما كلفته التضحيات.

وجاءت كلمة شنقريحة خلال إشرافه على افتتاح أشغال ندوة وطنية بعنوان “الذاكرة والوحدة الوطنية”.

وأكد الفريق أنّ الندوة تهدف إلى إبراز دور الذاكرة الوطنية والموروث الثقافي في تعزيز الوحدة الوطنية.

بعد تصريح شنقريحة.. هل تتعرّض الجزائر للابتزاز؟

وتطرح تصريحات الفريق شنقريحة تساؤلات حول الجهات التي تحاول أن تبتز الجزائر حيال مواقفها من مختلف القضايا الإقليمية والدولية.

وتدفع الجزائر ضريبة ثقيلة بسبب مواقفها المشرفة من القضايا العادلة، على غرار القضية الفلسطينية.

كما حذّر مسؤولون رفيعون في الدولة بما فيهم شنقريحة من وجود مخطّطات عدائية تقودها جهات أجنبية تستهدف الجزائر.

ونقلت وسائل إعلام محلية أنّ الجزائر تدفع الضريبة من أمنها واستقرارها وأموالها وحتى مستقبلها من أجل دعم الحق الفلسطيني في دولة مستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

ونقلت هذه التصريحات جريدة “الشروق” عن مصدر وصفته بالمسؤول السامي والرفيع في 18 نوفمبر من العام الماضي.

بالمقابل، نفى وزير الإعلام والناطق الرسمي للحكومة الجزائرية عمار بلحيمر وجود ضغوطات غربية على بلاده للتطبيع مع الكيان الصهيوني.

الجزائر لن تطبّع

في السياق، أكّد تبون في 20 سبتمبر تسجيل نوع من الهرولة نحو التطبيع لن تشارك فيه الجزائر ولن تباركه.

وأضاف تبون أن القضية الفلسطينية بالنسبة للجزائريين مقدسة وهي أم القضايا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.