الرئيسية » الأخبار » قال إن مشروع قانون الانتخابات مصيري.. فنيش يرافع على النظام شبه الرئاسي

قال إن مشروع قانون الانتخابات مصيري.. فنيش يرافع على النظام شبه الرئاسي

رئيس المجلس الدستوري: بإمكان الجزائريين استخراج جميع الوثائق الإدارية عن بعد

أكد رئيس المجلس الدستوري أنّ مبدأ المناصفة في الترشيحات الذي تضمّنه مشروع قانون الانتخابات جاء لدعم حظوظ المرأة في المشاركة السياسية.

فيما وصف فنيش إشراك الشباب بثلث القوائم بأنها إضافة تضمن عزل العملية عن ممارسات الفساد.

كما أكّد كمال فنيش في هذا الإطار، أنّ المادة تساهم في وضع حدّ للتلاعبات المعهودة خلال الاستحقاقات السابقة.

ويكون ذلك بفرض أشخاص من خارج الولاية بالانتخابات.

وفي سياق آخر، قال فنيش لدى نزوله ضيفا على منتدى الحوار، إنّ تفعيل قرار تحويل المجلس الدستوري إلى محكمة دستورية سيكون خلال سنة.

وشدّد فنيش على أن تكون قرارات المحكمة الدستورية نهائية وملزمة لجميع الأطراف.

النظام شبه الرئاسي

كما رافع المسؤول نفسه عن النظام الشبه الرئاسي.

واعتبر أنّه النظام الوحيد الضّامن لعمل السلطات الثلاثة بمرونة خدمة للصالح العام.

وكانت لجنة لعرابة قد كشفت عن أهم التعديلات التي مست قانون الانتخابات.

وكان مشروع قانون الانتخابات وزّع على الأحزاب والتشكيلات السياسية والمجتمع المدني لإثراءه.

وقال رئيس لجنة الخبراء المكلفة بإعداد المشروع التمهيدي للقانون العضوي للانتخابات أحمد لعرابة، إنّ تمويل ومراقبة الحملات الانتخابية نال أكبر حيّز من التعديلات.

وتم حسب لعرابة تخصيص 14 مادة للحملة الانتخابية وتعديل 3 منها، فيما تضمّن النص 27 مادة تخص التمويل ومراقبة الحملة الانتخابية والاستفتائية، أمّا مراقبة تمويل الحملة فجاء ضمن 8 مواد كلها مواد جديدة.

كما أكدت لجنة صياغة قانون الانتخابات أن قاعدة عتبة نسبة 4 بالمائة تمنح المصداقية للحزب أو القائمة، إما من خلال عدد التوقيعات أو من خلال أحزاب لديها قاعدتها الشعبية التي تمنح للشخص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.