الرئيسية » الأخبار » قايد صالح: الجزائر قادرة على اختيار من يقودها في المرحلة المقبلة

قايد صالح: الجزائر قادرة على اختيار من يقودها في المرحلة المقبلة

قايد صالح : الحروب القادمة حروب بالأساس إلكترونية

قال نائب وزير الدفاع الوطني الفريق أحمد قايد صالح، إن الشعب الجزائري شعب الرهانات الكبرى، الذي لا تؤثر على مساره الوطني العقبات الموضوعة في طريقه، واصفا إياه بالمُتقِن لأسلوب التكيّف الفاعل مع جميع المراحل مهما كانت حساسيتها وصعوبتها، الأمر الذي جعله يُبهر العالم أجمع بالسلوك الحضاري الذي طبع مسيراته السلمية.

وأضاف أن المواطن الجزائري قادر على فرز من يقود المرحلة المقبلة في البلاد، في إشارة منه إلى مترشحي الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في 12 ديسمبر.

وأكد رئيس أركان الجيش في لقائه بإطارات وأفراد الناحية العسكرية الرابعة بورقلة أنَّ الجزائري يتميز عن غيره بخصال التضامن مع الوطن والوقوف إلى جانبه عندما يكون في أمس الحاجة إليه، مشيرا إلى أن المواطنين يدركون خلفيات الأحداث في البلاد وطبيعة التحديات التي جعلتهم مُصرين على أخذ البلاد نحو بر الأمان من خلال تغليب مصلحة الوطن على باقي المصالح.

ودعا أحمد قايد صالح المؤسسات المختلفة خاصة منها الإعلام والمساجد والزوايا إلى لعب دورها المنوط بها بالفعالية المطلوبة من خلال التحسيس والتوعية.

إشادة بحكومة بدوي

وأشاد قايد صالح بالإجراءات العملية التي اتخذتها حكومة الوزير الأول نور الدين بدوي، خلال الفترة القليلة الماضية، المتعلقة بحماية ودعم المؤسسات الوطنية العمومية، خاصة منها الشركات والمركبات الصناعية بغرض تدعيم مساهمتها في الاقتصاد الوطني والحفاظ على اليد العاملة بها.

وذكرعلى وجه الخصوص الإجراءات الاستعجالية المتخذة لمعالجة المشاكل التي كان يعاني منها مركب الحديد والصلب بالحجار، بغرض تأهيل وإعادة بعث وتطوير إنتاج هذا المركب الصناعي، الذي يعد مفخرة الصناعة الوطنية ومكسبا تجب حمايته، لكونه يشغل الآلاف من العمال.

وأضاف: “لكونه كذلك كان عرضة لمخططات العصابة، التي حاولت بمختلف الأساليب إضعافه ووضع العراقيل في مساره، من أجل حرمان اقتصاد بلادنا من القيمة المضافة التي بإمكان هذا المركب تقديمها، لاسيما في هذا المجال الحساس”.

الوسوم: