قايد صالح وبوتفليقة سبب تحريك دعوى جرائم الحرب ضد نزار
span>قايد صالح وبوتفليقة سبب تحريك دعوى جرائم الحرب ضد نزار مراد بوقرة

قايد صالح وبوتفليقة سبب تحريك دعوى جرائم الحرب ضد نزار

كشف الكاتب الصحفي المخضرم سعد بوعقبة أن الراحلين بوتفليقة وقايد صالح، كانا وراء إعادة فتح ملف الجنرال خالد نزار لدى القضاء السويسري.

وقال بوعقبة في مقال له على موقع المدار: “نشبت حرب نفوذ بين نزار وتوفيق من جهة والسّعيد وقايد صالح وبوتفليقة من جهة أخرى، وقد سعى جناح السّعيد وقايد صالح وبوتفليقة إلى الإضرار بالطرف الآخر، فحركوا الملف في سويسرا من جديد.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

وأضاف المتحدث بأن الإخوة كونيناف لعبوا دورا رئيسيا في الموضوع إلى جانب بعض الجزائريين لم يذكرهم.

وأكد الصحفي المثير للجدل أن بوتفليقة قام بتكليف محامين سويسريين للدّفاع عن نزار وهي إحدى خصائص لعب بوتفليقة ضدّ خصومه.

جدير بالكر أن بوعقبة اتهم سويسرا بابتزاز الجزائر من خلال إعادت فتح الملف القضائي لوزير الدفاع الأسبق خالد نزار

وتوقّع الكاتب المثير للجدل، أن تصعّد سويسرا في ملف وزير الدفاع الأسبق خالد نزار في الأيام القادمة.

ووفق مقال كتبه بوعقبة على موقع المدار، فإن وزيرة العدل السويسرية فتحت موضوع الإفراج عن الأخوة كونيناف عند زيارتها إلى الجزائر ولقائها بالرئيس عبد المجيد تبون.

وأضاف الكاتب، أن وزيرة العدل والشرطة السويسرية كارين كيلر سوتر، أخبرت الجانب الجزائري شهر مارس الماضي، أن ملف الإخوة كونيناف فارغ ولا يتطلب السجن، لا سيما وأن الإخوة الذين يحملون الجنسية السويسرية يعملون في مجال العمولات وهو مالا يعاقب عليه القانون السويسري.

شاركنا رأيك

  • فريفط زكريا

    الأربعاء, فبراير 2022 10:59

    لو كانت عندنا عدالة حقيقة مستقلة.. لعاقبت مسؤولين و ابنائهم دون تميز… لكن للأسف