span>قد تكون سابقة تاريخية.. ميلان يخطط لضم الوافد المرتقب لمنتخب الجزائر عبد الخالق مهاجي

قد تكون سابقة تاريخية.. ميلان يخطط لضم الوافد المرتقب لمنتخب الجزائر

تسعى إدارة نادي أي سي ميلان الإيطالي، لتعزيز خط وسط ميدان الفريق، خلال سوق انتقالات اللاعبين الشتوية المقبلة، بهدف مواصلة حملة الدفاع عن لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم، المحقق الموسم الماضي.

ووضعت إدارة نادي أي سي ميلان، بقيادة مديرها الفني باولو مالديني، عينها على وافد المنتخب الجزائري المرتقب حسام عوار، لانتدابه في “الميركاتو” المقبل، حسب ما أكدته صحيفة “لاغازيتا ديلو سبورت”.

وتعد وضعية اللاعبين الجزائريين الآخرين، إسماعيل بن ناصر ومواطنه ياسين عدلي، السبب الرئيس في تخطيط إدارة كتيبة “الروسونيري”، لانتداب لاعب خط وسط نادي أولمبيك ليون الفرنسي.

وتريد إدارة النادي “اللومباردي” جلب الوافد المرتقب لصفوف كتيبة “محاربي الصحراء”، تمهيدا للرحيل المحتمل لمتوسط الميدان ياسين عدلي، خلال سوق انتقالات اللاعبين الشتوية المقبلة.

وبحسب ما كشفه المصدر ذاته، بداية الأسبوع الحالي، فإن عدلي لن يواصل اللعب مع نادي ميلان بداية من الشتاء المقبل، بما أن الإدارة فصلت نهائيا في قرار إعارته لناد آخر، ناشط في الدرجة الأولى الإيطالية.

كما أن فشل باولو مالديني المدير الرياضي لنادي أي سي ميلان، في إيجاد حل لأزمة تجديد عقد نجم المنتخب الجزائري إسماعيل بن ناصر إلى حد الآن، جعله يُفكر في التعاقد مع حسام عوار.

ويرى مالديني أن انتداب لاعب خط وسط ميدان نادي أولمبيك ليون الفرنسي، هو الحل الأمثل لتعويض الرحيل المحتمل لـ”محارب الصحراء” عن الفريق، في حال فشلت كل محاولات تجديد عقده.

وفي حال افتكت إدارة نادي ميلان خدمات الوافد المرتقب لصفوف “الخضر”، وعدم إعارة عدلي والتوصل لاتفاق مع بن ناصر، فإن بطل الدوري الإيطالي ميلان، سيضم 03 لاعبين جزائريين في سابقة تاريخية.

وبالحديث عن المستقبل الدولي لحسام عوار، تُرجح تقارير إعلامية عدة، التحاقه بالمنتخب الجزائري في تربص شهر مارس من العام المقبل، وهو ما أشار إليه بلماضي مؤخرا، بشكل ضمني في ندوته الصحفية بالجزائر.

وبعد ضمان خدمات المدافع الواعد آيت نوري، أكد بلماضي في تصريحات صحفية، قرب التحاق 04 لاعبين آخرين جدد بصفوف كتيبة “أفناك الصحراء”، بداية من عام 2023.

ملخص أسبوعي لأهم أحداث الأسبوع

سنرسل لك ملخصا أسبوعيا عن أهم الأخبار والأحداث مباشرة إلى بريدك الإلكتروني

شاركنا رأيك