span>قرار مهم بشأن المباراة الافتتاحية للمنتخب الجزائري في تصفيات “كان” المغرب عبد الخالق مهاجي

قرار مهم بشأن المباراة الافتتاحية للمنتخب الجزائري في تصفيات “كان” المغرب

أوقعت قرعة تصفيات نهائيات منافسة كاس أمم إفريقيا “المغرب 2025، المنتخب الجزائري في المجموعة الخامسة، إلى جانب منتخبات غينيا الاستوائية وتوغو وليبيريا.

ويفتتح المنتخب الجزائري مشواره في تصفيات نهائيات منافسة “كان” المغرب، باستضافة منتخب غينيا الاستوائية، ما بين 02 إلى 10 سبتمبر 2024، وهي الفترة التي سيقابل فيها مضيفه منتخب ليبيريا أيضا.

وتستعد الاتحادية الجزائرية لكرة القدم “فاف”، لنقل مباراة الجزائر وغينيا الاستوائية خارج العاصمة، بحسب ما كشفه مصدر لموقع “وين وين”.

وقررت “فاف” نقل المواجهة خارج ملعب “نيلسون مانديلا”، لتزامنها مع فترة الانتخابات الرئاسية، التي ستنظم في الـ07 من شهر سبتمبر من العالم الحالي، حسب ما أكده المصدر السابق.

ولم يكشف المصدر السابق، إلى أي ملعب ستنقل مباراة المنتخب الجزائري وضيفه منتخب غينيا الاستوائية، حيث يعد ملعب ميلود هدفي بوهران وملعب 19 ماي بعنابة، أبرز ملعبين مرشحين لاحتضان اللقاء.

وسيكون الناخب الوطني فلاديمير بيتكوفيتش أمام رهان مباشرة تصفيات نهائيات منافسة كأس أمم إفريقيا المغرب 2025، بتحقيق فوز على غينيا الاستوائية، بما أن المواجهة ستلعب داخل الديار.

وما زال التقني البوسني يخوض رحلة البحث عن لاعبين جدد، يدعم بهم صفوف كتيبة “الخضر”، تحسبا لخوض التربص المقبل، بالإضافة إلى معاينته لاعبين سبق لهم تقمص ألوان منتخب الجزائر.

وفي سياق الحديث عن اللاعبين الذين لم يلعبوا تحت قيادة بيتكوفيتش بعد، ينتظر عدد كبير من الجماهير عودة القائد رياض محرز، خلال تربص شهر سبتمبر المقبل، خاصة وأن المدرب الوطني أبقى الأبواب مفتوحة لعودته.

شاركنا رأيك