span>قريشي يحذر بلماضي و”فاف” بشأن قضية هامة في منتخب الجزائر عبد الخالق مهاجي

قريشي يحذر بلماضي و”فاف” بشأن قضية هامة في منتخب الجزائر

وجه اللاعب الدولي الجزائري نور الدين قريشي رسالة تحذير مباشرة، للناخب الوطني جمال بلماضي ومعه الاتحادية الجزائرية لكرة القدم.

وجاءت تحذيرات نور الدين قريشي، في حواره لجريدة “ليكيب” الفرنسية، بشأن قضية هامة في المنتخب الوطني الجزائري، والتي تخص اللاعبين الجزائريين مزدوجي الجنسية.

وحذّر قريشي المدرب بلماضي و”فاف” من الجري كثيرا وراء اللاعبين الجزائريين مزدوجي الجنسية، واللهث وراءهم لجلبهم إلى صفوف كتيبة “محاربي الصحراء”، معتبرا أن الأمر فيه نقمة على كرة القدم الجزائرية.

وقال نجم كرة القدم الجزائرية السابق، إن الجميع في القارة الإفريقية ودون استثناء، يسعى لإقناع لاعبين من أصول إفريقية، باللعب لمنتخبات بلدانهم الأصل في القارة السمراء.

وأضاف أن جميع المنتخبات الإفريقية ومن بينها المنتخب الجزائري، يعتمدون بشكل شبه كامل على تلك الفئة من اللاعبين، عندما تقنعهم الاتحادات المحلية باللعب لصفوف منتخبات بلدانهم الأصل.

ونصح نور الدين قريشي مواطنه بلماضي وجميع مدربي ومسؤولي كرة القدم الإفريقية، بالبحث والتنقيب عن مواهب في الدوريات المحلية.

واعتبر المتحدث أن الاعتماد بشكل كبير على اللاعبين المحليين، هو الحل الأنجع لغياب منتخبات إفريقيا عن منصة التتويج بمنافسة كأس العالم، أو على الأقل تحقيق انجازات ومشاركات تاريخية.

وعاد قريشي إلى مشاركة المنتخب الوطني الجزائري، في “مونديال” إسبانيا 1982، وتحديدا إلى ما يطلق عليها “محلمة خيخون” أمام المنتخب الألماني.

وقال إن الجزائر وقتها فازت على ألمانيا، التي لم تعرف الخسارة من سنوات عدة، مشيرا إلى أن تحقق الأمر بفضل الاعتماد على لاعبين معظمهم محليين، كانوا ينشطون في الدوري الجزائري لكرة القدم.

وأكد “محارب الصحراء” السابق، أن مواهب كرة القدم موجودة وبكثرة في الجزائر، وبلدان أخرى كنيجيريا وغانا وغيرها من البلدان الإفريقية الكبيرة كرويا، لكنها لم تستغل بالشكل اللازم إلى حد الآن.

وختم نور الدين قريشي تصريحاته، مؤكدا على أنه يجب على الجميع إدراك أنه إذا نسي أي بلد أبناءه، فلن يكون له أي مستقبل كروي كبير.

وشدد على وجوب العمل وبشكل كبير على المستوى المحلي، لأنه أمر ضروري لتوفير مخزون استراتيجي للمنتخب الأول، على حد قوله.

وفي سياق الحديث عن اللاعبين المزدوجي الجنسية، كشف المدرب جمال بلماضي، بداية الأسبوع الماضي، أن ريان آيت نوري سيلتحق رسميا بصفوف المنتخب الجزائري، في انتظار تأكد الأمر مع 04 لاعبين آخرين.

ملخص أسبوعي لأهم أحداث الأسبوع

سنرسل لك ملخصا أسبوعيا عن أهم الأخبار والأحداث مباشرة إلى بريدك الإلكتروني

شاركنا رأيك

  • غير معروف

    الثلاثاء, نوفمبر 2022 14:00

    أكيد نحن مع قريشي في هذا الطرح لكن لون تعود الى جوهر الخلل أين يمكن!! فهناك خلل على جميع الاصعدة وفي جميع الرياضات على المستوى المحلي والخاص والعام ادرى بها، يعني لا نلوم على الناخب الوطني هو بحد ذاته لما جاء أيد هاته الفكرة واراد ان تتحسن البطولة الوطنية حتى يتسنى له العمل على مدار الموسم وليس التجمعات القليلة للمنتخب في تواريخ الفيفا

  • حسان دراحي

    الثلاثاء, نوفمبر 2022 21:46

    لازم صانع لعب و العودة الى أربعة أربعة اتنان

  • طارق السنفور

    الأربعاء, نوفمبر 2022 07:07

    هذا الكلام يقال للأندية و ليس لمدرب الفريق الاول او إن صح التعبير يقال هذا لمسؤولي الكرة الجزائرية و حثهم على البحث المحلي، اما عن مزدوجي الجنسية فهم ايضا ابناء الجزائر و تحتاجهم بلادهم لدعمها.