إسقاط عضوية النائب بخضرة من المجلس الشعبي الوطني
span>قضية النائب البرلماني الذي خدم في الجيش الفرنسي.. اللجنة القانونية تصدر حكمها أميرة خاتو

قضية النائب البرلماني الذي خدم في الجيش الفرنسي.. اللجنة القانونية تصدر حكمها

أثارت قضية النائب البرلماني محمد بخضرة، جدلا واسعا، بعد أن طالب زملاؤه بإسقاط عضويته، ومنعه من دخول الغرفة السفلى لقبة زيغود يوسف، بسبب انتمائه للجيش الفرنسي.

وخدم بخضرة في قوة اللفيف الأجنبي للجيش الفرنسي، وهو الأمر الذي يمنعه القانون الجزائري.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

من جهته، ردّ بخضرة على طلبات طرده من المجلس الشعبي الوطني بقوله:” أنا مع تطبيق القانون على الجميع ودون تحيز، فلا يعقل توقيفي كنائب برلماني لمجرد أني اشتغلت سابقا كممرض عسكري داخل الجيش الأجنبي وسبق لي أن طويت هذه الصفحة لأكثر من 15 سنة وأنا لم أخن بلادي لأنه لا يوجد قانون يمنع ذلك”.

من جهتها، أصدرت اللجنة القانونية بالمجلس الشعبي الوطني، تقريرا حسمت فيه الجدل بخصوص إسقاط عضوية بخضرة من عدمها.

وأفاد التقرير الذي تحوز منصة “أوراس” على نسخة منه، أنه وفقا لعدّة معايير تمّ أخذها بعين الاعتبار، فإن النائب محمد بخضر غير مؤهل ليكون نائبا برلمانيا.

وأخذت اللجنة قرارها، بعد الاستماع إلى النائب الذي اعترف بدوره بانتسابه إلى الجيش الفرنسي لمدة 5 سنوات.

واعتبرت اللجنة أن الانتماء إلى جيش أجنبي يجعل ولاء المنتسب إليه، إلى الدولة المعنية واكتسابه لهويتها.

 

كما أخذت اللجنة بعين الاعتبار، أن النائب ذاته أخفى هذه المعلومات الأساسية في مساره خلال تصريحه بالترشح.

وأكد التقرير، أن الوقائع الواردة في طلب إسقاط الصفة النيابية، لا تحمل أية صبغة سياسية أو كيدية، بل تحمل “وصفا قانونيا يتمثل في عدم أهلية المعني للترشح لعضوية المجلس الشعبي الوطني”.

شاركنا رأيك

  • غير معروف

    الأربعاء, مايو 2022 23:59

    أين هي التحقيقات الامنية للمترشح قبل قبول ملفه…لانكم اصبحتم لا تاخذون بها…وهاهي النتيجة…من المفروض معاقبة المسؤول عن هذه المهولة…