الرئيسية » الأخبار » قضية سوفاك … خفض عقوبة أويحيى وشقيق عولمي

قضية سوفاك … خفض عقوبة أويحيى وشقيق عولمي

قضية سوفاك ... خفض عقوبة أويحيى وشقيق عولمي

خفض قاضي الغرفة الجزائية، بمجلس قضاء العاصمة، اليوم الأربعاء، العديد من الأحكام في قضية مجمع سوفاك.

وحكم على الوزير الأول السابق أحمد أويحيى بـ 10 سنوات حبسا نافذا بعد أن كانت 12 سنة، وخُفضت عقوبة شقيق مراد عولمي، خيذر إلى 5 سنوات حبسا نافذا بعد أن كانت 7 سنوات.

أما وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي فتم الحكم عليه بسنتين منها سنة موقوفة النفاذ رفقة بودياب اعمر.

تأييد الأحكام السابقة

وأيد مجلس القضاء الأحكام الصادرة عن محكمة سيدي أمحمد القاضية بالسجن النافذ لمدة 20 سنة في حق كل من وزير الصناعة السابق عبد السلام بوشوارب وفتيحة بن موسى زوجة مراد عولمي الرئيس المدير العام لسوفاك الذي أدين بـ 10 سنوات سجنا.

وحُكم بالسجن لمدة 20 سنة وغرامة مالية بـ 8 ملايين وتوقيع فترة امنية و 10 سنوات في حق رجل الاعمال أمين جربو مع اصدار أمر بإلقاء القبض الدولي في حقه إلى جانب غرامة بـ 8  مليون دينار وأمر بإلقاء القبض الدولي في حق فتيحة بن موسى.

أما المتهم تيرة أمين وعلوان محمد ونصر الدين جيدة وكذا بوغريرة نور الدين  ويكان جمال وقصدرلي عبد الكريم، وبن علقة مصطفى وعبدون إسماعيل وهم إطارات سابقين في وزارة الصناعة ولجنة القرض على مستوى القرض الشعبي الجزائري فقد تم ادانتهم بعامين حبس، سنة نافذة وأخرى غير نافذة مع غرامة مالية بـ 200 ألف دينار.

وحكم بالبراءة لعبد الكريم مصطفى وجهناوي فوزي.

وتم إدانة الشركات المتهمة في هذه القضية بغرامة مالية قدرها 32 مليون دينار مع إلزام المتهمين أولمي مراد وزوجته وشقيقه خيذر والمتهم جربو أمين والشركات المعنوية بدفع مبلغ تعويض للخزينة العمومية بحوالي 2256 مليار سنتيم.

وتم متابعة جميع المتهمين في قضية سوفاك بتهم ذات صلة بالفساد منها تبيض وتحويل أموال ناتجة عن عائدات إجرامية للخارج والرشوة واستغلال النفود وكذا الضغط على الموظفين العمومين وتحريضهم من أجل الحصول على مزايا غير مستحقة وغيرها من التهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.