الرئيسية » الأخبار » قوافل مساعدات من مختلف ولايات الوطن تضامنا مع تيزي وزو

قوافل مساعدات من مختلف ولايات الوطن تضامنا مع تيزي وزو

قوافل مساعدات من مختلفة ولايات الوطن تضامنا مع تيزي وزو

نظّم مئات الشباب وعدد من الجمعيات من مختلف ولايات الوطن قوافل تضامنية مع ولاية تيزي وزو جرّاء الحرائق المهولة التي تشهدها منذ 3 أيام.

وتداول عدد واسع من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر مئات الشباب الذين تطوعوا من مختلف ولايات الوطن لإخماد الحرائق التي نشبت بغابات ولاية تيزي وزو وألحقت أضرارا جسيمة بالمواطنين.

وحسب آخر إحصاءات الحماية المدنية، سجلت ولاية تيزي وزو 116 حريقا منها 52 حريقا مهما، وأخمد منها 28 حريقا فيما تعمل فرق الحماية على إخماد 24 حريقا آخر.

وأسفرت حرائق الغابات عن وفاة 65 شخصا بينهم 28 عسكريا أغلبهم من ولاية تيزي وزو.

ولاقت الهبة التضامنية للجزائريين مع أبناء منطقة القبائل إشادة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدين أن صور التضامن التي يصنعها مئات الشباب تكرس الوحدة الوطنية وتعد ردا كافيا على المشككين.

وقال الدبلوماسي والوزير الأسبق عبد العزيز رحابي إن الحملات التضامنية التي أقدم عليها الجزائريون تعكس عظمة هذا الشعب “لأنه من صنع المحن والشدائد، يتغذى من روح التضحية وفضيلة التضامن التي هي علامات هوية الأمم العظيمة.”

وعلقت الكاتبة والروائية الجزائرية أحلام مستغانمي على مشاهد القوافل التضامنية قائلة: “الفيديو الذي أبكاني مشهد وطنيّ مؤثر.. قوافل من شباب الشاوية الأحرار، يتوجهون إلى تيزي وزو من أجل المساعدة في إخماد حرائق إخوتهم القبائل الأشاوس”.

وأضافت مستغانمي في تدوينة عبر صفحتها بموقع فيسبوك: “جزائر واحدة موحّدة خسأ المتآمرون”.

ودوّن الإعلامي نبيل بوحلاسة: “قوافل التضامن المتجهة إلى تيزي وزو تكرس للوحدة واللحمة وتعد ردا كافيا على المشككين، قوتنا في وحدتنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.