الرئيسية » الأخبار » قوانين دولية تساعد على استرجاع أقدم أسير جزائري في فرنسا

قوانين دولية تساعد على استرجاع أقدم أسير جزائري في فرنسا

أكد الأمين العام لوزارة المجاهدين مراد ربيكا، خلال ندوة تاريخية أمس، تمسك الجزائر باسترجاع مدفع بابا مرزوق الموجود بفرنسا، معتبرا أنّ المدفع ليس مجرد جزئية من تاريخ الجزائر بل مبعث فخر.

ودعت المحامية فاطمة الزهراء بن براهم باعتبارها رئيسة اللجنة الوطنية لاسترجاع مدفع بابا مرزوق، إلى التعجيل باسترجاع هذه القطعة الأثرية والتاريخية خصوصا وأن القوانين الدولية تُساعد على ذلك.

للإشارة كان الأميرال الفرنسي دوبريه، قائد أسطول غازي قوامه 675 سفينة، قرر أن يستولى على مدفع بابا مرزوق كغنيمة حرب، وتحويله في 6 أوت 1830 على متن سفينة ماري لويز بقيادة القبطان كاسبنش إلى فرنسا، حيث أعطي له لقب “القنصلية”، وذلك لإذلال هذا الرمز المسجل تحت رقم 221.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.