قوجيل: أدعو الشعب إلى الالتفاف حول مسعى إرساء دعائم الجزائر الجديدة يونس جعادي

قوجيل: أدعو الشعب إلى الالتفاف حول مسعى إرساء دعائم الجزائر الجديدة

أكد رئيس مجلس الأمة، صالح قوجيل، أن من الضروري الالتفاف حول مسعى “إرساء دعائم ومعالم الجزائر الجديدة” بناءً على “سياسة لم الشمل التي دعا إليها رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون” مؤخرا.

وقال قوجيل في حوار مع التلفزيون الجزائري بمناسبة إحياء اليوم الوطني للذاكرة المخلد للذكرى الـ77 لمجازر 8 ماي 1945، إن “من الضروري الالتفاف حول مسعى إرساء دعائم ومعالم الجزائر الجديدة والتجند وراءه، وذلك في إطار سياسة لم الشمل التي دعا إليها رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون”.

وأضاف قوجيل: ” الرئيس تبون أكد أن يده ممدودة للجميع دون إقصاء، باستثناء الذين تجاوزوا الخطوط الحمراء وأولئك الذين أداروا ظهرهم لوطنهم، وهذا في سياق الديناميكية التي ميّزت حملته الانتخابية، والتي نجح خلالها في توحيد الشباب والمجتمع المدني”.

وشدد رئيس مجلس الأمة على ضرورة “الالتفاف حول رئيس الجمهورية وسياسته” لأنها “واجب وطني” من أجل “الحفاظ على الوحدة الوطنية وتدعيم استقلال القرار السياسي عن طريق ضمان استقلالية القرار الاقتصادي”.

وتطرق قوجيل خلال حواره إلى مجازر 8 ماي 1945، حيث استعرض مختلف محطات التحضير للكفاح المسلح، معرجا على مرحلة “أحباب البيان” إبان الحرب العالمية الثانية، مشيرا إلى “الفظائع التي ارتكبها المستعمر الفرنسي في حق الجزائريين العزل حينها”.

وقال “إن هذه المجازر تبقى وصمة عار في جبين فرنسا الاستعمارية، وشكلت منعرجا حاسما في تاريخ الحركة الوطنية وأحدثت القطيعة مع مرحلة النضال السياسي من أجل استرجاع السيادة الوطنية، حيث تم الشروع من حينها في التحضير للكفاح المسلح باعتبار أن ما أُخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة وأن فرنسا الاستعمارية لا تفهم إلا لغة الحديد والنار”.

شاركنا رأيك