الرئيسية » الأخبار » قوجيل: الجزائر لن تتسامح مع كل من يهدد أمنها

قوجيل: الجزائر لن تتسامح مع كل من يهدد أمنها

قوجيل: قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب رسالة واضحة على أن الجزائر لن تتسامح مع كل من يهدد أمنها

قال رئيس مجلس الأمة، صالح قوجيل، اليوم الخميس، في كلمة ألقاها على هامش أشغال الدورة البرلمانية العادية، إن قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب، رسالة واضحة تدل على أن الجزائر لن تتسامح مع كل من يهدد أمنها.

وأوضح قوجيل، أن تحرشات المغرب ليست وليدة اليوم، بل هي مستمرة منذ الاستقلال، مؤكدا أن قطع العلاقات مع المغرب كان ضروريا وواجبا.

وأبرز المتحدث ذاته، أن استقبال المخزن لوزير الخارجية الصهيوني وتهديده للجزائر من الأراضي المغربية، من أهم الأسباب التي أدت إلى قطع العلاقات مع المملكة المغربية.

وشدد رئيس مجلس الأمة، على ضرورة الحفاظ على الوحدة الوطنية، أمام أعداء الجزائر في الداخل والخارج، مشيرا إلى أهمية إرسال رسائل للخارج مفادها أن الجزائر تبقى صامدة رغم كل الصعوبات.

على صعيد آخر، دعا صالح قوجيل، إلى إعطاء الانتخابات المحلية، الأهمية القصوى، باعتبارها محطة أساسية لاستكمال بناء الجزائر الجديدة وتجسيد الديمقراطية الحقيقية.

في سياق مغاير، قال المسؤول ذاته، إنه يجب إعادة النظر في برامج التربية الوطنية، من أجل إنشاء أجيال وفق المبادئ التاريخية التي بنيت عليها الدولة الجزائرية.

ودعا قوجيل، إلى تدعيم الدبلوماسية الخارجية بدبلوماسية برلمانية، باعتبار أن البرلمان الجزائري يمتلك علاقات جيدة مع باقي برلمانات العالم.

يذكر أن مكتب مجلس الأمة برئاسة صالح قوجيل، ثمن في وقت سابق، القرار المعلن عنه من قبل الجزائر الذي يقتضي قطع العلاقات الدبلوماسية مع المملكة المغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.