الرئيسية » الأخبار » قوجيل: الجزائر مستعدة لإحباط مخططات وأطماع التحالف الصهيوني المغربي

قوجيل: الجزائر مستعدة لإحباط مخططات وأطماع التحالف الصهيوني المغربي

قوجيل: الجزائر مستعدة لإحباط مخططات وأطماع التحالف الصهيوني المغربي

قال رئيس مجلس الأمة، صالح قوجيل، إن الجزائر مستعدة لإحباط مخططات وأطماع التحالف الصهيوني المغربي.

وأكد قوجيل في مقابلة مع جريدة l’expression أن “تحركات المملكة المغربية معروفة وأفصح عنها غداة استرجاع الجزائر لاستقلالها خاصة عندما أبانت عن أطماعها التوسعية. لذا فان التحالف المضاد للطبيعة الذي أقامه نظام المخزن مع الكيان الصهيوني ما هو إلا تأكيد وترسيم لتعاون بين الطرفين يعود لعشرات السنين.”

وأضاف: “الطرفان تجمعهما نقاطا مشتركة عدة أبرزها أنهما دولتان استعماريتان سالبتان للحقوق الشرعية لشعبين ضاربتان عرض الحائط بمبادئ وقرارات الشرعية الدولية.”

وأوضح أن تراجع موقف المغرب بخصوص قضية الصحراء الغربية على المستوى الدولي، دفع المملكة لاتهام الجزائر التي تتهمها وتصفها بأبشع التهم والصفات.

وأردف قوجيل أن تحالف النظام المغربي مع الكيان الصهيوني ما هو إلا فزاعة يرفعها في وجه بلد المليون ونصف المليون شهيد، مؤكدا أن “الجزائر واعية ومستعدة لمواجهة وإحباط مخططات وأطماع هذين النظامين.”

الديبلوماسية البرلمانية

وأشار رئيس مجلس الأمة صالح قوجيل إلى أن الدبلوماسية البرلمانية ساهمت في مواجهة التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية “التي تتم تحت غطاء وبمسمى حماية حقوق الانسان والحريات الفردية”.

وتابع: “كما مكنتنا من إبراز عدم صدق هذه الادعاءات التي دحضناها وكذبناها باستخدام كل المنابر والوسائل التي وفرتها لنا الدبلوماسية البرلمانية”

وأكد صالح قوجيل أن أعداء الجزائر لا يروق لهم أن تكون الجزائر دولة قوية وآمنة، لافتا إلى أن “أعداء الوطن” يستهدفون الجيش الوطني الشعبي لأنه العمود الفقري للدولة وأساسها.

وأبرز أن “هؤلاء الأعداء لا يريدون أن تكون الجزائر دولة ديمقراطية. لأن الديمقراطية الحقة تخيفهم كونها هي من توفر المناعة للدولة وتسمح لها بالوقوف في وجه أي تدخل خارجي”.

عدد التعليقات: 1

  1. كل الشعب الجزائري رجال ونساء مع الرأي السديد لحكومتنا ونحن معها ضالمة او مضلومة.وكما ضحو الشهداء مع فرنسا بمليونين شهيد فالجيل الحاضر مستعد ان يضحي بالضعف من اجل ان تحيا الجزائر .ووالله سوف ندافت على الجزائر بكل مانملك واذا متنا فنحن حتما سننوت شهداء في سبيل الله ثم ديننا ووطننا.تحي الجزائر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.