الرئيسية » الأخبار » قوجيل يكشف موقفه من مطلب حل وزارة المجاهدين

قوجيل يكشف موقفه من مطلب حل وزارة المجاهدين

قوجيل يكشف موقفه من مطلب حل وزارة المجاهدين

قال رئيس مجلس الأمة، صالح قوجيل، إن المطالبين بحل وزارة المجاهدين وذوي الحقوق، “لديهم خلفيات سياسية”.

وأضاف قوجيل في لقاء خاص مع قناة الشروق، بث مساء أمس السبت، أن أصحاب هذا المطلب “يريدون تسويد كل شيء، وكأن شيئا لم ينجز”.

وتابع الرجل الثاني في الدولة “أليس هذا معناه أن بقاء فرنسا كان أحسن بالنسبة لنا وهذا عار”.

وكشف المسؤول ذاته أنه تم القيام بتجربة من هذا القبيل في بداية التسعينيات، إلا أنه من ناحية نتحدث على ضرورة كتابة التاريخ، ومن جهة أخرى نطالب بالاستغناء عن وزارة المجاهدين، واصفا الأمر بـ”الشيء غير المعقول”..

وفي تعليق له حول نسبة المشاركة الضعيفة في الانتخابات التشريعية الأخيرة، رغم ضمانات رئيس الجمهورية، أكد قوجيل أن الأمر “يحتاج إلى دراسة عميقة لأسباب المقاطعة، فإلانتخاب حق”.

وأعطى مثالا بالانتخابات المحلية بفرنسا التي شهدت نسبة مشاركة صادمة، حسبه، ومع ذلك لم تكن هناك أي تشكيكات في الأمر.

ويرى رئيس مجلس الأمة أن ما أقدم عليه الرئيس بإطلاق مشاورات سياسية هو “إرساء تقليد جديد للجزائر الجديدة التي تتشاور مع الجميع قبل اتخاذ القرار، خاصة في الملفات الهامة، بما فيها المعارضة حتى ولو كنت صاحب الأغلبية، فالرئيس بذلك يحمل الجميع المسؤولية”، على حد تعبيره.

وعبر عن أمله الكبير في تركيبة المجلس الجديدة، خاصة وأن تركيبته بأغلبية شباب، حيث قال: “أتمنى أن يكون الجميع على قدر المسؤولية ويعلم جيدا أين تبدأ مسؤوليته وأين تنتهي، وأعتقد أنه أمام رهان تقديم البرهان للخارج قبل التكفل باحتياجات الداخل، ذلك لأن المؤامرات تحاك”.

عدد التعليقات: 1

  1. وزارة المجاهدين وصمة عار و كارثة تتبع الدولة الجزائرية الى ان تحل و تلغى.70%من المشاكل التي مررنا بها سببها هذه المنظمة المافيوية.
    انا ابن ابن شهيد و الشهادة لله و ليس المصالح و الامتيازات و و و و اغلب المجاهدين مزيفين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.