الرئيسية » الأخبار » قوى لم الشمل.. حزب قيد التأسيس في انتظار رد الداخلية

قوى لم الشمل.. حزب قيد التأسيس في انتظار رد الداخلية

دون تقديم أي سبب.. الداخلية ترفض اعتماد حزب سليمان سعداوي

يواصل حزب قوى “لم الشمل”، الذي مازال قيد التأسيس تنظيم صفوفه، وحشد قاعدة نضالية قصد دخول الساحة السياسية، رغم رفض وزارة الداخلية تقديم  الاعتماد للحزب.

وقال مؤسس الحزب، النائب البرلماني السابق سليمان سعداوي في اتصال مع أوراس، إن حزب قوى لم الشمل قد تقدم بطلب الاعتماد لدى وزارة الداخلية منذ أزيد من سنة، لترفض الوزارة بعد 08 أشهر طلب الاعتماد دون تبليغ المعنيين بالطلب.

وتقدم المؤسسون بعدها بتقديم طعن لدى الوزارة ذاتها، قصد معرفة سبب رفض تقديم الاعتماد، إلا أن الوزارة الوصية لم تقدم أي جواب أو تبرير لحد الساعة، وفقا للمتحدث ذاته.

وبالحديث عن أهداف الحزب ومساعيه، أوضح سعداوي، أن المؤسسين يقومون بعمل جبار لتأسيس أرضية قوية يستطيع من خلالها الحزب، فرض نفسه وبرنامجه، مشيرا إلى أنه عمل على جمع القيادات الوطنية الجديرة بالعمل والمتحصلة على الإرادة الشعبية، لكي لا يكون مجرد حزب مناسباتي.

وبالرغم من أزمة الثقة المفقودة بين الشعب والأحزاب السياسية، إلا أن الحزب قيد التأسيس استطاع لحد الساعة فرض تواجده في 28 ولاية، واستطاع استقطاب مناضلين من 56 ولاية من بينها ولايتي بجاية وتيزي وزو.

وأوضح سليمان سعداوي، القيادي السابق في حزب جبهة التحرير الوطني، أن الحزب سينضم إلى التيار الوطني في سياسته العامة، أي سيدافع على الثوابت الوطنية، إلا أنه سيكون أكثر مرونة في القطاعات الاقتصادية والثقافية.

وأكد سعداوي أن الحزب لن يمارس لا المعارضة ولا الموالاة، بل سيمارس فكره وفقط.

ويذكر أن الدستور الجزائري، يسمح بتأسيس الأحزاب السياسية بمجرد التصريح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.