الرئيسية » الأخبار » قيس سعيد يتطلع للقاء عبد المجيد تبون

قيس سعيد يتطلع للقاء عبد المجيد تبون

قالت الرئاسة التونسية، اليوم الأربعاء، إن الرئيس قيس سعيد أبلغ نظيره الجزائري عبد المجيد تبون بأنه يتطلع للقاء قريب يجمع الطرفين.

وأفادت الرئاسة التونسية في أول تعليق لها بعد الأخبار المتداولة حول محاولة تسميم الرئيس قيس سعيد أن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أجرى اتصالا للاطمئنان على الحالة الصحية لرئيس الجمهورية.

وجاء في بيان الرئاسة التونسية “تلقى رئيس الجمهورية قيس سعيد مساء اليوم الأربعاء 27 جانفي 2021 مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية عبد المجيد تبون.”

وأضافت “ومثلت المكالمة مناسبة للرئيس الجزائري للاطمئنان على صحة رئيس الجمهورية، كما كانت فرصة أيضا للرئيس قيس سعيد ليطمئن على صحة الرئيس تبون والتعبير عن تمنياته له بالشفاء العاجل.”

وأردفت “وقد عبر رئيس الجمهورية مجددا عن تطلعه للقاء قريب يجمع بينه وبين شقيقه الجزائري الرئيس عبد المجيد تبون.”

ولم تؤكد الرئاسة التونسية في بيانها خبر تعرض قيس سعيد لمحاولة تسميم، كما لم تنف الأخبار المتداولة بشأن الموضوع.

وقال مصدر برئاسة الجمهورية التونسية، اليوم الأربعاء، لوكالة “رويترز” إن الرئاسة تلقت ظرفاً مشبوهاً يحتوي على مسحوق وإن تحقيقاً يُجرى في الواقعة.

وأضاف المصدر أن الرئيس قيس سعيد بخير ولم يفتح أي ظرف.

وذكرت “رويترز”، أن الرسالة بها مسحوق غاز الريسين القاتل، لكن المصدر قال إنه لا يمكنه إعطاء تفاصيل أكثر في هذا الموضوع الذي يُجرى التحقيق فيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.