الرئيسية » الأخبار » قيس سعيد يثني على الجزائر في ذكرى مجزرة ساقية سيدي يوسف

قيس سعيد يثني على الجزائر في ذكرى مجزرة ساقية سيدي يوسف

قيس سعيد يثني على الجزائر في ذكرى ساقية سيدي يوسف

قال الرئيس التونسي، قيس سعيّد، اليوم السبت، إن أحداث ساقية سيدي يوسف ستظلّ عنواناً للأخوة الصادقة بين الجزائر وتونس.

وأشار  الرئيس التونسي في منشور له على موقع فيسبوك، أن ساقية سيدي يوسف كانت عربون النضال المشترك ومقبرة لأحلام الاستعمار الفرنسي في قطع حبل التعاون والتآزر ووحدة الكفاح المشترك بين الشعبين.

كما ثمّن الرئيس التونسي قافلة المساعدات الطبية التي أرسلتها الجزائر إلى تونس.

وانطلقت اليوم السبت، في الذكرى الـ63 لأحداث ساقية سيدي يوسف، قافلة مساعدات طبية من الجزائر نحو تونس لتتمكّن الأخيرة من مواجهة فيروس كورونا.

 وجاء إرسال القافلة بأمر من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، تعبيرا للأشقاء التونسيين بأن الجزائر ستبقى وفية لتونس، حسب ما أكده الأمين العام لوزارة الصحة، عبد الحق سايحي، الذي أشرف على انطلاق القافلة من مقر الصيدلية المركزية بالعاصمة.

 

وأعرب السفير التونسي بالجزائر رمضان الفايض، الذي كان حاضرا عن تمنياته الخالصة للرئيس تبون والشعب الجزائري بالازدهار والتقدم والرفاه وامتنانه للجزائر من خلال الدعم والمساندة التي تقدمها لدولة تونس لمواجهة فيروس كورونا.

وقال إن ذكرى أحداث ساقية سيدي يوسف بقدر ما كانت أليمة بقدر ما خلدت الإحساس المشترك باختلاط دماء الشهداء من تونسيين وجزائريين.

يذكر أن الرئيس عبد المجيد تبون، كان قد وعد في مكالمة هاتفية مع نظيره قيس سعيّد، بزيارة تونس فور استكماله رحلته العلاجية بألمانيا وعودته إلى أرض الوطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.