الرئيسية » الأخبار » قيس سعيّد يتوعد ممارسي الاحتكار

قيس سعيّد يتوعد ممارسي الاحتكار

الرئيس التونسي قيس سعيّد يعزي الشعب الجزائري والرئيس تبون

توعد الرئيس التونسي قيس سعيّد، ممارسي الاحتكار بتطبيق القانون عليهم.

وقال سعيّد، خلال زيارته لمنطقة بئر مشارقة بولاية زغوان، أمس السبت، “لا مجال للتسامح مع كل من يعمد للتحكم في تزويد السوق ورفع الأسعار والتنكيل بقوت التونسيين”.

وجاء تصريح سعيّد، بعد حجز وحدات الحرس الوطني وفريق المراقبة التابع لوزارة التجارة وتنمية الصادرات 30 ألف طن من مادة الحديد مخزنة بغرض المضاربة.

وبخصوص الحادثة، أمر الرئيس التونسي بتطبيق القانون على الجميع على قدم المساواة، مشددا على أنه لا ولاء إلا للوطن.

وكان سعيّد قد حذّر من قبل مرارا، من احتكار السلع قائلا “من يمتصون دماء الشعب أعداء الشعب لا مكان لهم سيطبق علهم القانون، ولا مجال للعب بقوت الشعب ومن يريد يأن مس بحيادية المرفق العمومي الأمني أو أي مرفق آخر سيتحمل مسئوليته”
وفي تصريحات سابقة قال الرئيس أيضا، “كفى عبثا بالدولة التونسية، الدولة التونسية تقوم على القانون، حريصون على احترام القانون، وعلى فرضه على الجميع”.

من جهة أخرى، وعلى خلفية الأزمة الاقتصادية بتونس، طالب سعيد سابقا تجار الجملة والتجزئة بخفض الأسعار في خطوة للحد من وطأة الأزمة، التي تمس بالقدرة الشرائية للمواطنين.

وطالب الرئيس التونسي التجار أيضا، بالتحلي بالوطنية قبل الربح واستغلال الظرف للمضاربة والاحتكار.

ويذكر أن سعيّد، أعلن تدابير استثنائية في البلاد منذ فترة متعلقة عبر تجميد البرلمان وإقالة الحكومة وتوليه السلطة التنفيذية، وذلك بعد احتجاجات التونسيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.