الرئيسية » الأخبار » قيس سعيّد يدعو ناهبي الأموال إلى الصلح الجزائي

قيس سعيّد يدعو ناهبي الأموال إلى الصلح الجزائي

قيس سعيّد يدعو ناهبي الأموال إلى الصلح الجزائي

عرض الرئيس التونسي، قيس سعيّد، اليوم الأربعاء، مبادرة للصلح مع رجال الأعمال المتهمين بالفساد والتورط في نهب الأموال.

ودعا سعيّد، لدى استقباله رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، سمير ماجول، الأشخاص المعنيين إلى إعادة الأموال المنهوبة للشعب.

وكشف الرئيس التونسي أنه يمتلك قائمة بـ 460 شخصا نهبوا أموال البلاد.

وطالب المتحدث المتورطين بإعادة 13.5 مليار دينار تونسي، أي حوالي 5 مليارات دولار.

ويأتي ذلك بناء على تقرير لجنة تقصي الحقائق عبر ابرام صلح جزائي مع الدولة ومساعدة المناطق الفقيرة على تحقيق التنمية.

وأعلن المسؤول ذاته أنه سيصدر لاحقا نصا قانونيا ينظم إجراءات مصالحة قانونية تسمح باسترجاع الأموال المنهوبة.

وقال الرئيس التونسي: “إن رؤيتي تتضمن إلزام من تورطوا في نهب الأموال العامة بتمويل مشاريع في المناطق الفقيرة، ولا أريد التنكيل بأي كان بل إعادة الأموال المنهوبة إلى الشعب التونسي”.

وطالب بما وصفه ”إنهاء التهرب من دفع الضرائب والعودة فورا لعملية استخراج الفوسفات اليوم قبل الغد”.

ولفت سعيّد إلى أن هناك أشخاصا داخل مجلس النواب يحتمون بالحصانة من أجل تعطيل إنتاج الفوسفات لتحقيق مصالحهم.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس التونسي قيس سعيّد، أقر الأحد الماضي، بعض الإجراءات الاستثنائية، منها تجميد عمل البرلمان لمدّة شهر، وتعليق حصانة كل النواب، وإقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي، على خلفية الاحتجاجات العنيفة التي شهدتها مدن عدة، وذلك عملا بأحكام الفصل 80 من الدستور، على حد قوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.