span>كأس أفريقيا.. المغرب تهرب في 2015 ويعرض رغبته في 2025 فريد بلوناس

كأس أفريقيا.. المغرب تهرب في 2015 ويعرض رغبته في 2025

قبل سبعة أعوام، أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم حرمان المغرب من المشاركة في كأس أفريقيا 2017 و2019 وشطب منتخبه الأول من المشاركة في نهائيات نسخة 2015، بسبب رفضه تنظيمها في موعدها، والتي كانت مقررة في المملكة.

كما فرض عليه غرامة مالية قدرها مليون دولار، وطالبه بدفع حوالي ثمانية ملايين يورو لتعويض أضرار تسبب فيها للاتحاد الأفريقي ولشركائه.

فيما اعتبر الاتحاد الأفريقي أن “القوة القاهرة” مبالغ فيها (انتشار مرض الإيبولا في ليبيريا وسيراليون وغينيا)، فنقل البطولة إلى غينيا الاستوائية في اللحظة الأخيرة، ونظمت في موعدها المحدد بين 17 يناير و8 فبراير، وتوج بها المنتخب الإيفواري.

وردا على تبريرات المغرب قال عيسى حياتو رئيس الكاف وقتها “نحن في أفريقيا ونعرف قارتنا جيدا وأكثر من أي شخص آخر. تأجيل كأس أفريقيا سيضر الجميع، يلحق الضرر بكرة القدم الأفريقية وبشركائنا”.

وأضاف حياتو: “الجميع يقول إننا غير جاهزين، ما قلناه للمغاربة أننا لن نسمح لأحد أن يقضي علينا، ومن المستحيل أن نترك المجال لأحد أن يدمر ما بنيناه في عقود طويلة”.

لكن بعد شهرين من هذا الإعلان، ألغت محكمة التحكيم الرياضي العقوبات التي كان اتخذها الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، كما قررت تخفيض الغرامة المالية من مليون دولار إلى 50 ألف دولار.

أما اليوم، فالمغرب يعلن عزمه الترشح لاستضافة تنظيم كأس أمم أفريقيا 2025، وكأن شيئا لم يكن.

وسبق للمغرب تنظيم نسخة واحدة من نهائيات البطولة عام 1988، وحل في المركز الرابع، فينما توجت الكاميرون باللقب.

بعد سحب الكاف تنظيم بطولة كأس الأمم الأفريقية عام 2025، من غينيا بسبب عدم جاهزيتها على مستوى البنى التحتية لتنظيم الحدث القاري، برزت الجزائر في مقدمة الدول المرشحة لتنظيم البطولة، وأعلنت عزمها تقديم ملف قوي، وفق ما أكده وزير الشباب والرياضة عبد الرزاق سبقاق.

وخلال تواجده بالجزائر، شجع باتريس موتسيبي، رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، الجزائر على تقديم ملف الترشح لاستضافة نهائيات البطولة.

بعد رفع عدد المنتخبات المشاركة في البطولة عام 2018 من 16 منتخبا إلى 24 منتخبا، وضعت الكاف دفتر شروط بمعايير لا يختلف كثيرا عن المعايير التي يفرضها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على الدول الراغبة في احتضان الملتقيات الإقليمية والدولية.

الملاعب

يشترط الكاف ضرورة التوفر على ما لا يقل عن 6 ملاعب جاهزة لاحتضان البطولة في حالة تقدم البلد بملف لتنظيم منفرد، و8 ملاعب على الأقل في حالة التنظيم المشترك وفق الشروط التالية:

– ملعبان على الأقل بسعة 15 ألف متفرج على الأقل.

– ملعبان على الأقل بسعة 20 ألف متفرج على الأقل.

– ملعبان بسعة لا تقل عن 40 ألف متفرج.

وعلى الدول الراغبة في احتضان البطولة تقديم بيانات وخرائط الملاعب للاتحاد الأفريقي لكرة القدم في موعد لا يتعدى 6 أشهر من موعد المباراة الافتتاحية.

يشترط الكاف توفر الملاعب المختارة لاحتضان المباريات على عشب طبيعي وأن تقع على مسافة معقولة من فنادق إقامة اللاعبين، وتكون مزودة بمرافق أساسية كمركز طبي وغرفة فار ومساحات خاصة لتدريب الحكام، كما يشترط التوفر على ملعبين للتدريبات مزودين بالعشب الطبيعي لكل مجموعة مشاركة في البطولة.

من المعايير أيضا، أن تتوفر الملاعب على إضاءة جيدة، وأن تكون كل الملاعب مزودة بمولدات إضافية لاستعمالها في حال انقطع التيار الكهربائي.

يلزم الكاف الدول الراغبة في احتضان البطولة بإخطاره بخطة تفصيلية لحفل افتتاح واختتام البطولة قبل 6 أشهر من انطلاق المباراة الافتتاحية.

البنى التحية

يشترط الكاف على الدول المرشحة لاحتضان نهائيات بطولة كأس أفريقيا، التوفر على بنى تحية بمواصفات عالية، وعلى شبكة مواصلات لتسهيل تنقل الفرق والجماهير من أماكن الإقامة إلى الملاعب.

يشترط الكاف توفير فنادق من فئة 4 و5 نجوم لكل فريق مشارك في البطولة وفنادق من فئة 5 نجوم للحكام وكبار الشخصيات، على أن تقدم الدول المرشحة للاستضافة قائمة بأسماء الفنادق قبل 6 أشهر على الأقل من موعد انطلاق البطولة.

ويلزم الكاف الدول المستضيفة بتوفير إقامة للمنتخبات قبل المباراة الافتتاحية بثلاث ليال على أن تنتهي مدة إقامتهم ليلتين بعد آخر مباراة لكل منتخب، كما يلزم الكاف الدول المستضيفة بغسل وكي الملابس الخاصة بالتدريبات والمباريات.

ويلزم الكاف الدول المستضيفة بتوفير وسائل نقل مريحة للفرق المشاركة وللوفود الرسمية وللجماهير وأنصار المنتخبات، من طائرات وقطارات ووسائل نقل عمومية، ويشترط ألا تتجاوز المسافة المقطوعة برا 200 كيلومترا من نقطة الانطلاق إلى الوصول.

كما يجب على الدول المستضيفة توفير كل الضمانات ووسائل الراحة لوسائل الإعلام وللشركات الفائزة بحقوق نقل مباريات البطولة.

الأمن

يعد الأمن من بين أهم شروط احتضان بطولة كأس أفريقيا، وعلى الدول المستضيفة وضع خطة أمنية لجميع المطارات والمحطات والملاعب وأماكن إقامة المنتخبات المشاركة قبل 6 أشهر من موعد انطلاق المباراة الافتتاحية.

كما يلزم الكاف الدول المستضيفة بضمان أمن وسلامة المنتخبات المشاركة وأنصارها وممثلي وسائل الإعلام الدولية وأعضاء الاتحاد، كما يلزمها بتسهيل ولوج اللاعبين والجماهير إلى الملاعب ومغادرتها بسلاسة دون فوضى أو تدافع.

المستشفيات والخدمات الطبية

من شروط احتضان نهائيات البطولة، التوفر على مستشفيات وعلى عيادات في مناطق إقامة اللاعبين والمشجعين، كما يلزمها توفير سيارات إسعاف جاهزة في مواقع إقامة المباريات والتدريبات.

ملخص أسبوعي لأهم أحداث الأسبوع

سنرسل لك ملخصا أسبوعيا عن أهم الأخبار والأحداث مباشرة إلى بريدك الإلكتروني

شاركنا رأيك