الرئيسية » رياضة » كأس أمم إفريقيا: لأول مرة مُشاركة قياسية للمنتخبات العربية

كأس أمم إفريقيا: لأول مرة مُشاركة قياسية للمنتخبات العربية

كأس أمم إفريقيا: لأول مرة مُشاركة قياسية للمنتخبات العربية

ستشهد منافسة كأس أمم إفريقيا مشاركة قياسية للمنتخبات العربية، التي تأهلت 07 فرق منها، لأول مرة منذ نشأة المنافسة القارية، بعدما استدل الستار عن تصفياتها، أمس الثلاثاء، باستثناء مباراة واحدة بين سيراليون وبينين.

وكان المنتخب الوطني الجزائري أول المتأهلين إلى منافسة كأس أمم إفريقيا 2021، المقرر إقامتها بالكاميرون، ليليه كل من منتخب المغرب ومصر وتونس والسودان وموريتانيا ولأول مرة في تاريخ الـ”كان” سيُشارك منتخب جزر القمر.

وضمن أشبال الناخب الوطني الجزائري تأهلهم إلى “كان” الكاميرون، بنهاية الجولة الرابعة، عقب التعادل أمام منتخب زيمبابوي، بالعاصمة هراري، ضمن رحلة الدفاع على لقبهم القاري المُحقق في مصر سنة 2019.

وشدد منتخب السودان الخناق على المنتخب الغاني مُتصدر المجموعة الثالثة، واستطاع افتكاك مركز الوصافة، بجمعه لـ12 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن كتيبة “النجوم السوداء”.

وتصدّر المنتخب المغربي المجموعة الخامسة برصيد 14 نقطة، وانقض المنتخب الموريتاني خلفه على وصافة المجموعة ذاتها بـ09 نقاط، لتكون أول مجموعة أسفرت عن تأهل منتخبين عربيين.

وتزعم المنتخب المصري صاحب الرقم القياسي في عدد التتويجات بكأس أمم إفريقيا، المجموعة السابعة، برصيد 12، متبوعا بوصيفه منتخب جزر القمر الحاصد لـ09 نقاط، لتكون المجموعة ذاتها ثاني مجموعة ضمن فيها منتخبين عربيين بطاقتي التأهل.

ولم يترك المنتخب التونسي، المجال لمنافسيه من أجل الانقضاض على صدارة المجموعة الـ10، التي تزعمها برصيد 16 نقطة، كأفضل المنتخبات العربية جمعا للنقاط في تصفيات “كان” الكاميرون.

وتشهد منافسات كأس أمم إفريقيا حضور منتخبات مالي وغينيا عن المجموعة الأولى وبوركينافاسو ومالاوي عن المجموعة الثانية، فيما تأهل منتخبي غانا والسودان عن المجموعة الثالثة، أما غامبيا والغابون فاقتطعا بطاقتي المجموعة الرابعة.

وبلغ كل من المغرب والسودان نهائيات كأس أمم إفريقيا عن المجموعة الخامسة، وبدورهما انتزعا الكاميرون والرأس الأخضر تأشيرتي المجموعة السادسة، أمام مصر وجز القمر فتأهلا عن المجموعة السابعة.

وكانت بطاقتي التأهل إلى “كان” 2021 عن المجموعة الثامنة، من نصيب حامل اللقب المنتخب الجزائري ووصيفه زيمبابوي، أمال السنغال وغينيا بيساو فتزعما المجموعة التاسعة، كما بلغ المنتخب التونسي وغينيا الإستوائية المنافسات ذاتها عن المجموعة العاشرة.

وبدوره تأهل منتخب كورت ديفوار إلى كأس أمم إفريقيا بالكاميرون، بعدما تصدر المجموعة الـ11، متبوعا بمنتخب إثيوبيا، أما التأشيرة الأولى عن المجموعة الـ12 فكانت من نصيب المنتخب النيجيري، في انتظار ما ستُسفر عنه مباراة سيراليون وبينين، في صراعهما عن البطاقة الثانية.

وكان لقاء سيراليون وبينين المواجهة الوحيدة المؤجلة عن الجولة الـ06 والأخيرة من تصفيات الـ”كان”، جراء الأوضاع المتوترة بين البلدين، ما أدى بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم، لتأجيلها إلى وقت لاحق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.