span>كان مصدوما.. فلاديمير بيتكوفيتش يعاتب لاعبيه في غرف تغيير الملابس بعد الخسارة عبد الخالق مهاجي

كان مصدوما.. فلاديمير بيتكوفيتش يعاتب لاعبيه في غرف تغيير الملابس بعد الخسارة

فشل الناخب الوطني فلاديمير بيتكوفيتش في أول امتحان رسمي له مع المنتخب الجزائري، بالخسارة أمام الضيف منتخب غينيا، سهرة الخميس الماضي، بنتيجة هدفين لهدف.

وكشف مصدر خاص لموقع “وين وين”، ما حدث بين المدرب فلاديمير بيتكوفيتش ولاعبي المنتخب الجزائري في غرف تغيير الملابس، ليلة السقوط أمام المنتخب الغيني في تصفيات “مونديال” 2026.

وبدا التقني البوسني مصدوما من الخسارة في ملعب “نيلسون مانديلا”، لأنه لم يكن يتوقع تماما تلك النتيجة المخيبة أمام منافسهم الغيني.

وغضب بيتكوفيتش من لاعبيه الذين لم ينفذوا تعليماته في لقاء الجولة الثالثة من تصفيات نهائيات منافسة كأس العالم.

كما عاتب الناخب الوطني لاعبيه على التقصير في أدوارهم الدفاعية، وترك مساحات للمنافس سمحت له باستغلال الأمر وتسجيل هدفين، كبد المنتخب الجزائري خسارة لم تكن في الحسبان.

وتدارك فلاديمير بيتكوفيتش صدمته من الهزيمة، وموجة غضبه بتوجيه خطاب إيجابي للاعبيه، من أجل قيادة المنتخب الجزائري إلى التدارك في المباراة المقبلة.

وشحن المدرب الوطني لاعبي كتيبة “محاربي الصحراء”، من أجل الفوز على منتخب أوغندا، بهدف تصحيح المسار في التصفيات.

وبعد خطاب بيتكوفيتش الإيجابي، اتفق اللاعبون وأعضاء الطاقم الفني، على ضرورة تجنب الوقوع في نتيجة سلبية، والعودة بالنقاط الثلاث من ملعب “كامبالا”.

ويواجه المنتخب الجزائري مضيفه منتخب أوغندا، أمسية يوم الإثنين المقبل، ضمن مجريات الجولة الرابعة من منافسات المجموعة السابعة لتصفيات نهائيات منافسة كأس العالم.

شاركنا رأيك