الرئيسية » رياضة » كريم بن زيمة يسخر من القضاء الفرنسي بسبب قضية ابتزاز

كريم بن زيمة يسخر من القضاء الفرنسي بسبب قضية ابتزاز

كريم بن زيمة يسخر من القضاء الفرنسي بسبب قضية ابتزاز

سخر نجم ريال مدريد كريم بن زيمة من القضاء الفرنسي، بطريقته الخاصة، بعد قرار مكتب المدعي العام لبلدية فيرساي، إحالته مجددا إلى محكمة الجنايات، بتهمة ضلوعه في قضية ابتزاز جنسي، تجاه زميله السابق في المنتخب الفرنسي ماتيو فالبوبينا، حسب ما كشفته وكالة الأنباء الفرنسية.

ورد كريم بن زيمة بطريقة ساخرة فيها تذمر شديد على القرار، من خلال منشور مؤقت على حسابه الخاص في أنستغرام، تضمن مقالا لجريدة “ليكيب” الفرنسية، وعلق عليه بعبارة: “متى ستنتهي هذه الحفلة التنكرية”.

رد كريم بن زيمة على قرار إحالته على العدالة الفرنسية مجددا

رد كريم بن زيمة على قرار إحالته على العدالة الفرنسية مجددا

واعتبر سيلفان كورمييه محامي اللاعب الفرنسي بن زيمة، أن ما يتعرض له موكله هو ظلم واضح للعيان، كما أعرب عن استيائه الشديد لما آلت إليه حيثيات القضية، بقوله إن القاضي شوه حقائقها، وأن فالبوينا اعترف بنفسه أن المحادثة التي جمعته مع بن زيمة لم تتضمن أي مناقشة للأموال.

وتضامن نجم الكرة الفرنسية السابق ومدرب نادي ريال مدريد زين الدين زيدان، مع مواطنه ولاعبه بن زيمة، خلال استجوابه في المحكمة بشأن القضية ذاتها، حسب ما كشفته جريدة “ليكيب” الفرنسية.

وأعلن زين الدين زيدان موقفه الداعم والمتضامن مع مهاجمه في نادي ريال مدريد، صراحة اليوم الجمعة، في مؤتمر صحفي سبق مباراة أوساسونا، قائلا: “أنا أؤيد بن زيمة بالكامل، وأنا معه وأعلم أن هذا الوضع ليس سهلاً بالنسبة إليه، لكن الأهم هو أنه بحالة جيدة في الوقت الراهن، وهذا ما أراه على كل حال”.

وتمنى زيدان أن تنتهي القضية بأسرع وقت ممكن بقوله: “صحيح إن الأمر معقد جدا، ولكن أتمنى أن يتم تسويته بسرعة وذلك لفائدة الجميع، لأن بن زيمة يُحب أن يلعب الكرة ويجعل من يُشاهده سعيدا”.

وتعود حيثيات القضية إلى سنة 2015، عندما حاول شخصين ابتزاز فالبوينا بشريط فيديو جنسي، حيث طلبا منه دفع أموال مُقابل عدم نشره على منصات التواصل الاجتماعي، لكن الأخير رفض، ليتوجه الشخصين إلى صديق طفولة اللاعب بن زيمة، من أجل أن يتوسط لهما لدى زميله في المنتخب الفرنسي.

ودار حديث بعدها بين لاعبي منتخب الديوك الفرنسية، في أحد المعسكرات التحضيرية، الأمر الذي أدى بفالوينا إلى اتهام بن زيمة بالابتزاز، وهو ما أقصى مُهاجم ريال مدريد من اللعب للمنتخب الفرنسي إلى حد الآن.

وأثارت قضية استبعاد النجم كريم بن زيمة من كتيبة المنتخب الفرنسي، استياء كبيرا لدى محللين وفنيين عدة، إضافة إلى أنصار المنتخب الفرنسي ممن يُؤمنون بقيمة اللاعب الفنية، بقولهم إن استبعاد بن زيمة خسارة كبيرة للبطولات القارية والعالمية، وإجحاف في حق في حق جماهير كرة القدم.

ودخل مهاجم المنتخب الفرنسي السابق بن زيمة في معركة تصريحات شرسة، ضد رئيس الاتحادية الفرنسية لكرة القدم مانوييل لوغرايت، على حساباتهما الخاصة في منصات التواصل الاجتماعي، الأمر الذي أدى إلى ابتعاد بن زيمة أكثر من أي وقت مضى عن ارتداء قميص “الديوك” الفرنسية مُجددا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.