الرئيسية » الأخبار » كمال جنوحات: دخول السلالات الجديدة أفسد جميع الحسابات

كمال جنوحات: دخول السلالات الجديدة أفسد جميع الحسابات

جنوحات: دخول السلالات الجديدة أفسد جميع الحسابات

وصف البروفيسور كمال جنوحات رئيس المخابر المركزية والجمعية الوطنية لعلم المناعة، الحالة الوبائية في البلاد “بالمقلقة“.

وقال البروفيسور جنوحات في تصريحات لإذاعة سطيف، “عشنا أربعة أشهر من الاستقرار الجيد بسبب اكتساب المناعة لكن دخول السلالات الجديدة أفسد جميع الحسابات”

وأكد البروفيسور أنه إذا لم يكن هناك التزام سريع من المواطن بارتداء الكمامة، واحترام التباعد الاجتماعي، فمن الممكن جدا الدخول في موجة ثالثة للوباء.

وشدد على أن التهاون  سيرفع أرقام الإصابات بفيروس كورونا في الأيام المقبلة.

ويرى رئيس المخابر المركزية والجمعية الوطنية لعلم المناعة، أن أفضل وقاية حاليا هي ارتداء الكمامة، لأن الدراسات أثبتت أن الفيروس ينتقل عبر التنفس، وليس عبر الأسطح واللمس.

وأضاف جنوحات، أن الجزائريين اكتسبوا مناعة جزئية، لكن لا أحد يعرف هل هي فعالة مع السلالات الجديدة أم لا؟

وأوضح جنوحات أن السلالة النيجيرية، هي الأكثر خطورة لانشارها السريع، وعدم استجابتها السريعة للقاح.

وأشار المتحدث ذاته إلى أن دراسة بريطانية أكدت هذا الأسبوع أن نسبة وفيات السلالة النيجيرية تصل إلى 4.5 وهي أكبر نسبة للوفيات.

وكشف جنوحات أن ولايات تبسة والوادي وورقلة هي التي عرفت أكبر انتشار  للسلالة النيجيرية، مؤكدا أن معهد باستور هو الوحيد الذي يملك وسائل الكشف عن هذه السلالات، ومن غير الممكن الكشف عن جميع الحالات عبر الوطن.

وأضاف البروفيسور جنوحات، أننا في بداية تصاعد الأرقام والوقت ليس في صالحنا، وبإمكاننا التحكم في الوضعية وتفادي الموجة الثالثة بتدابير الوقاية وارتداء الكمامة ومواصلة عملية التلقيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.