الرئيسية » الأخبار » كورونا ستخلف أمراضا مزمنة وانهيارات عصبية مستقبلا

كورونا ستخلف أمراضا مزمنة وانهيارات عصبية مستقبلا

أرقام فيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الأخيرة

كشف مدير الأنشطة الطبية وشبه الطبية بمستشفى مصطفى باشا الجامعي، البروفسور رشيد بلحاج، أن جائحة كورونا ستؤدي إلى ظهور إصابات جديدة بأمراض مزمنة وانهيارات عصبية خلال السنوات القادمة.

وأوضح بلحاج للإذاعة الجزائرية، اليوم الاثنين، أن الدراسات أثبتت أن المتحور دلتا يعتبر الأكثر فتكا وخطرا. وأن قوته بدأت تتلاشى، وبالتالي سيعود العالم  تدريجيا إلى الحياة الطبيعية.

وتأسف رئيس نقابة الأساتذة والباحثين الجامعيين لعزوف المواطنين على عملية التلقيح، معلنا أن مستشفى مصطفى باشا الجامعي بصدد إطلاق مبادرة للتنقل إلى الأشخاص المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة بهدف تسهيل العملية عليهم.

وشدد رشيد بلحاج عشية الدخول الاجتماعي على ضرورة اعتماد مخطط خاص لحماية المواطنين، باحترام الإجراءات الوقائية وتشديد الرقابة لتفادي التراخي.

وأشاد بجهود الدولة في التصدي لجائحة كورونا كوفيد19، مشيرا إلى أن الوضعية الوبائية حاليا في أرياحية تامة ويجب استغلالها للتلقيح.

ولفت إلى أن انخفاض عدد الإصابات راجع إلى عدة معطيات من بينها التلقيح الذي يلعب دورا هاما، إضافة إلى عوامل أخرى أبرزها احترام قواعد التباعد الجسدي وارتداء القناع الواقي، على حد تعبيره.

من جهة أخرى، طالب البروفسور بلحاج بالاهتمام بالعنصر البشري كأولوية لضمان إصلاح جذري للمنظومة الصحية.

وقال بلحاج: “يجب إشراك المختصين ومهنيي القطاع خلال الجلسات الوطنية للصحة لطرح انشغالاتهم وإيجاد الحلول الكفيلة بتحسين أوضاعهم المهنية”.

وأضاف: “أولويتنا اليوم إيجاد ميكانزمات للمرور إلى نمط تسيير ذاتي للمستشفيات، وكذا نمط تسيير يحفز الجيل الجديد من مهنيي الصحة على العمل في الجزائر وتحسين المنظومة مستقبلا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.