الرئيسية » الأخبار » كورونا يقتحم الأسرة الملكية السعودية ويصيب 150 شخصا

كورونا يقتحم الأسرة الملكية السعودية ويصيب 150 شخصا

كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن فيروس كورونا قد وصل إلى الأسرة المالكة في المملكة العربية السعودية، وذلك بعد مرور أكثر من ستة أسابيع على الإبلاغ عن أول إصابة بفيروس كورونا في السعودية. 

وذكرت الصحيفة الأمريكية، في تقرير لها أن 150 فرداً من أفراد العائلة الملكية السعودية يُعتقد أنهم أصيبوا بفيروس كورونا، وضمن ذلك أفراد من الفروع الأقل في العائلة.

وأوضحت الجريدة أن الأطباء في مستشفى النخبة التي تعالج آل سعود، يجهزون ما يصل إلى 500 سرير، تحسباً لتدفق متوقع لأفراد العائلة والقريبين منهم، حسب رسالة داخلية تفرض حالة تأهب قصوى أطلقها مسؤولو المستشفى، مساء أمس الثلاثاء.

وجاء في بيان حالة التأهب القصوى، الذي أُرسل إلكترونياً إلى كبار الأطباء عن طريق مسؤولي التشغيل في المنشأة الطبية الراقية، وهي مستشفى الملك فيصل التخصصي: “يجب أن تكون الإرشادات جاهزة من أجل أشخاص مهمين جداً من جميع أنحاء البلاد”.

وذكرت الرسالة: “لا نعلم عدد الأشخاص الذين سوف نستقبلهم، لكنها حالة تأهب قصوى”. وأُرسلت تعليمات تفيد بأن “جميع مرضى الأمراض المزمنة يجب نقلهم إلى خارج المستشفى في أقرب وقت ممكن”، وبأن أفراد الطاقم الطبي المرضى سوف يعالَجون في أماكن أخرى؛ لإفساح مجال لأبناء العائلة الملكية.

وجاء في التقرير أن طبيبين بمستشفى الملك فيصل، قالا إن الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز، أمير منطقة الرياض، دخل العناية المركزة؛ لإصابته بمرض كوفيد-19، وهو ما أكده شخصان آخران قريبان من العائلة الملكية. وتجدر الإشارة إلى أن أب الأمير فيصل هو الأمير بندر أخو الملك سلمان.

للإشارة عزل الملك سلمان نفسه في قصر كائن بجزيرة قرب مدينة جدة المطلة على البحر الأحمر، في حين اعتزل ابنه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، الحاكم الفعلي للبلاد والبالغ من العمر 34 عاماً، مع العديد من وزرائه في الموقع النائي الكائن في الساحل نفسه.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.