الرئيسية » الأخبار » كيف تزداد مخاطر فيروس كورونا في فصل الربيع؟

كيف تزداد مخاطر فيروس كورونا في فصل الربيع؟

كيف تزداد مخاطر فيروس كورونا في فصل الربيع؟

أفادت دراسة حديثة أن معدلات الإصابة بفيروس كورونا يمكن أن ترتفع في فصل الربيع  بسبب حبوب اللقاح المحمولة جوا.

وبدأ فريق دولي بدراسة المسألة الربيع الماضي، بعد ملاحظة أن تفشي جائحة فيروس كورونا تزامن مع موسم حبوب لقاح الأشجار في نصف الكرة الشمالي.

ودفعت هذه الملاحظات الباحثين لإجراء تحقيق مكثف، حيث أراد العلماء معرفة ما إذا كان هناك ارتباط يمكن إثباته بين تركيزات حبوب اللقاح المحمولة جوا ومعدلات الإصابة بفيروس كورونا.

وأظهر الفريق أن حبوب اللقاح المحمولة جوا في فصل الربيع يمكن أن تمثل، في المتوسط، 44% من التباين في معدلات الإصابة، بالإضافة إلى عامل الرطوبة ودرجة حرارة الهواء التي تلعب دورا أيضا في بعض الحالات.

كيف تتسبب حبوب اللقاح في رفع معدل الإصابات؟

إذا كانت تركيزات حبوب اللقاح المحمولة في الهواء عالية، ويتم استنشاق حبوب اللقاح بجزيئات الفيروس، فإن ذلك يتسبب في إنتاج عدد أقل من مضاد الفيروسات في الجسم.

فالأيام التي يكون فيها تركيز حبوب اللقاح مرتفعا، يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة عدد أمراض الجهاز التنفسي، وهو ما ينطبق كذلك على فيروس كورونا.

وينصح  مختصون في الطب البيئي، الأشخاص المعرضين لخطر كبير بمراقبة توقعات حبوب اللقاح خلال الأشهر المقبلة.

كما ينصح المختصون بارتداء قناع تصفية الجسيمات في فصل الربيع، لأن تركيزات حبوب اللقاح  تكون عالية.

كما اعتبر الباحثون، أن زيادة الوعي بهذه التأثيرات هي خطوة مهمة في منع وتخفيف تأثير فيروس كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.