الرئيسية » الأخبار » كيف تضاعف المشروبات الخالية من السكر خطر الإصابة بداء السكري؟

كيف تضاعف المشروبات الخالية من السكر خطر الإصابة بداء السكري؟

 ليس الهروب نحو المواد الخالية من السكر خاصة المشروبات هو الحل الأمثل لاجتناب الإصابة بداء السكري.

فقد أوضح الدكتور إيان برايثويت، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة “أبيتوال”، أن المشروبات الخالية من السكر قد تبدو صحية، ولكنها غالبا ما تحتوي على محليات خالية من السكر.

ويقول برايثويت إن “المُحليات الخالية من السكر مثل (دايت صودا)، يمكن أن تبدو صحية لأنها لا تحتوي على سعرات حرارية، لكن استعمالها، قد يزيد في الواقع من خطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري، وزيادة الوزن وأمراض التمثيل الغذائي، واستشهد برايثويت، بدراسات تظهر أن استخدام المُحليات مثل السكرالوز، يمكنها أن تضاعف خطر الإصابة بالسكري.

وتظهر الأبحاث أن الأشخاص الذين يتناولون بدائل السكر، يميلون إلى الإفراط في تناول الطعام في باقي الوجبات بشكل أساسي للتراجع عن أي تأثير إيجابي قد يكون على تناول السعرات الحرارية.

وأضاف الدكتور إيان برايثويت، من يحاول خفض السكر ولا يستطيع، عليه التفكير في بدائل مثل الفاكهة المجففة لتظل في متناول اليد، في حال الشعور بالرغبة الشديدة في تناول شيئ حلو.

للإشارة فإن أعراض مرض السكري نوع 2 تتمثل فيما يلي:

 – التبول أكثر من المعتاد وخاصة في الليل.

 – الشعور بالعطش طوال الوقت.

 – الشعور بالتعب الشديد.

– عدم وضوح الرؤية.

– نقص الوزن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.