الرئيسية » الأخبار » كينيا تفضح مساعي المغرب لمنع اجتماع مجلس السلم والأمن حول الصحراء الغربية

كينيا تفضح مساعي المغرب لمنع اجتماع مجلس السلم والأمن حول الصحراء الغربية

كينيا تفضح مساعي المغرب لمنع اجتماع مجلس السلم والأمن حول الصحراء الغربية

تمارس المملكة المغربية لعبة الكواليس، لمنع اجتماع مجلس السلم والأمن الإفريقي حول الصحراء الغربية، أو تأجيله.

وأكدت صحيفة “ديلي نيشن” الكينية، اليوم السبت، أن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي ناصر بوريطة، حاول الضغط على كينيا، واتصل بمسؤولين أفارقة.

وجاء في المقال أن وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة اتصل بنظيره الكيني “رايشيل أومامو” وقدم له “مبررات واهية ومغالطات حول عدم حصول اجماع بخصوص قضية الصحراء الغربية داخل مجلس السلم والأمن الإفريقي، وأن الاجتماع سيهدّد بانقسام المجلس”.

وأشار المصدر إلى اتصال مغربي آخر برئيس الوزارء الكيني السابق، والذي يشغل حاليا منصب الممثل السامي للاتحاد الإفريقي لتطوير البنية التحتية “رايلا أودينج” لإقناعه بالتدخّل لدى الرئيس الكيني لمنع الاجتماع أو تأجيله.

وطلب المغرب رسميا من كينيا تأجيل الاجتماع، وفق الصحيفة، متهما مفوض السلم والأمن الافريقي اسماعيل شرقي بخدمة أجندة دول داخل الاتحاد الإفريقي.

وترى الجارة الغربية أن الإجتماع يهدّد موقف كينيا المحايد فيما يتعلّق بقضية الصحراء الغربية والتزامها بتعزيز السلام والاستقرار في القارة الإفريقية.

وحاول السفير المغربي بكينيا “المختار غامبو” تعليق فشل محاولات بلاده لمنع الاجتماع على الجزائر.

واتهم السفير الجزائر بتخريب الوساطة التي تقودها الأمم المتحدة من خلال فرض عملية موازية من خلال مجلس السلم والأمن الإفريقي.

وشدّدت كينيا على أن القضية الصحراوية كانت دائما ضمن القضايا المحورية التي تعمل الدبلوماسية عليها، لتعزيز السلام والأمن في إفريقيا.

وقالت “دايلي نيشن” إن محاولات المغرب وضغوطاته المتعدّدة لم تمنع الرئيس الكيني من الدعوة الى عقد الاجتماع يوم الثلاثاء الماضي.

وخرج الاجتماع بقررات مهمة لصالح القضية الصحراوية، من بينها تنشيط دور الاتحاد الإفريقي ضمن الجهود الدولية، وتكليف المبعوث الخاص للاتحاد “جواكيم شيسانو” بقيادة المشاورات مع بين الجمهورية الصحراوية والمغرب لتنفيذ مقررات الاجتماع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.