الرئيسية » رياضة » لاعب “الخضر” مُتوجه إلى تل أبيب الصهيونية لخوض مباراة بطابع أوروبي

لاعب “الخضر” مُتوجه إلى تل أبيب الصهيونية لخوض مباراة بطابع أوروبي

لاعب "الخضر" مُتوجه إلى تل أبيب الصهيونية لخوض مباراة بطابع أوروبي

نشر الحساب الرسمي لنادي نيس الفرنسي منشورا مؤقتا على حسابه الرسمي في أنستغرام، كشف من خلاله أن لاعب الخضر” هشام بوداوي، في طريقه إلى تل أبيب التابعة للاحتلال الصهيوني، الغاصب للأراضي الفلسطينية المحتلة، لخوض مباراة في منافسة الدوري الأوروبي لكرة القدم.”

وتضمن المنشور المؤقت، صورة تظهر لاعب الخضر هشام بوداوي يجر حقيبته متوجها إلى الحافلة، التي من المفروض أن تتوجه إلى المطار، لنقل لاعبي نيس، المعنيين بمواجهة نادي هابويل بيير شيفا التابع للكيان الصهيوني، ضمن الجولة الأخيرة من “اليوروبا ليغ”.

وأرفقت الصورة التي ظهر فيها لاعب المنتخب الوطني الجزائري بوداوي، بعبارة: “إنها ساعة المُغادرة إلى تل أبيب”، وحينها كانت تشير الساعة إلى 11:57 صباحا.

وأحدثت صورة اللاعب الجزائري، ضجة على منصات التواصل الاجتماعي، وانقسم الناشطون بين مؤيد ومعارض لتوجه بوداوي إلى الأراضي المُحتلة، ليُطبع جواز سفره بختم السلطات الصهيونية.

وسيغيب مواطنه يوسف عطال عن سفرية النادي الفرنسي لمواجهة فريق الكيان الصهيوني، بسبب تعرضه للإصابة مؤخرا، وعدم تعافيه التام.

وشارك هشام بوداوي في المباراة الأولى أمام نادي الاحتلال الصهيوني ذاته، بعدما دخل بديلا في الدقيقة الـ85، في مكان زميله دولبرغ، بينما دخل يوسف عطال المواجهة أساسيا، قبل أن يترك مكانه في الدقيقة الـ68، لزميله السويسري لوتومبا.

وعرفت المواجهة أيضا مشاركة لاعب من أصول جزائرية، ويتعلق الأمر بالمهاجم أمين غويوري، الذي تضاربت الأخبار حوله مؤخرا، في قضية تمثيله لألوان الجزائر من عدمه.

وسيكون اللاعب الدولي الجزائري، هشام بوداوي، أول لاعب جزائري مولود في الجزائر ولا يحمل إلا الجنسية الجزائرية، الذي يتوجه إلى الأراضي المحتلة، في سابقة من نوعها، مخالفا بذلك كل الأعراف الجزائرية شعبا وحكومة، والمعروفة بالمقاطعة التامة لكل ما هو تابع للاحتلال الصهيوني.

وسبق للمهاجم الدولي السابق إسحاق بلفوضيل أن خاض رفقة ناديه ليون الفرنسي، مباراة ودية مع ناد تابع للاحتلال الصهيوني، قبل أن يُغير جنسيته الرياضية إلى الجنسية الجزائرية، من أجل اللعب لكتيبة محاربي “الصحراء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.