span>لاعب دولي سابق يكشف لـ “أوراس” منعرج الجزائر في تصفيات كأس العالم كمال بوزار

لاعب دولي سابق يكشف لـ “أوراس” منعرج الجزائر في تصفيات كأس العالم

كشف اللاعب الدولي السابق مصطفى مازة منعرج الجزائر في تصفيات كأس العالم 2026.

وثمن اللاعب السابق مصطفى مازة نتيجة الفوز التي حققها المنتخب الجزائري على حساب أوغندا في تصفيات كأس العالم.

وقال مازة في تصريح خص به منصة “أوراس” إن الفوز المحقق على أوغندا ماهو سوى ردة فعل للهزيمة التي مني بها  أمام منتخب غينيا.

ووصف مازة نقاط الفوز التي حققها الخضر على حساب أوغندا بالمهمة، ضمن سباق التأهل إلى نهائيات كأس العالم.

ويرى اللاعب السابق لمولودية الجزائر بأن الجولتين المقبلتين في تصفيات كأس العالم التي ستلعب شهر مارس المقبل من عام 2025، أمام كل من بوتسوانا وموزمبيق ستكون حاسمة، وتعتبر منعرجا حاسما في سباق التأهل إلى المونديال.

ورفض مازة تحميل محور دفاع المنتخب الجزائري مسؤولية الأهداف التي تلقاها المنتخب في الآونة الأخيرة، مؤكدا بأن الكرة الحديثة تعتمد على منظومة دفاعية يشارك فيها كل اللاعبين فوق أرضية الميدان بما فيها المهاجم الصريح.

ويعتقد المتحدث ذاته بأن المنتخب الجزائري يعاني من ثقل في التحولات وهو سبب تلقي الخضر لأهداف وارتكاب أخطاء فردية.

وعلّق مازة على بعض الأخطاء قائلا إن تمريرة ماندي إلى مدني لم تكن دقيقة وعشوائية وهو ما دفع مدافع شباب قسنطينة لارتكاب الهفوة.

ويرى المهاجم السابق لمولودية الجزائر إنه يتوجب على بيتكوفيتش تغيير النهج التكتيكي على حساب اللاعبين الذين يملكهم.

وختم: “المنتخب الجزائري ليس ناد والمدرب عليه أن يستدعي اللاعبين الذين يتواجدون في لياقة بدنية عالية”.

شاركنا رأيك