الرئيسية » رياضة » لاعب دولي مصري سابق يحصر صراع الفوز بلقب الـ”كان” بين المنتخب الجزائري وجاره المغربي

لاعب دولي مصري سابق يحصر صراع الفوز بلقب الـ”كان” بين المنتخب الجزائري وجاره المغربي

لاعب دولي مصري سابق يحصر الصراع الفوز بلقب الـ"كان" بين المنتخب الجزائري وجاره المغربي

قال المصري أيمن رجب، لدى نزوله ضيفا على برنامج صباح الرياضة في قناة “نايل سبورت” المصرية، إن لقب منافسة كأس أمم إفريقيا بالكاميرون، سيكون عربيا، مُرشّحا المنتخب الجزائري بقوة للحفاظ على لقبه القاري.

وحصر لاعب المنتخب المصري سابقا أيمن رجب، صراع الفوز العربي بلقب منافسة “كان” 2021، بين المنتخب الجزائري وجاره المغربي، مُعتبرا إياهما الكتيبتان الأوفر حظا للفوز بالتاج الإفريقي، مقارنة بباقي المنتخبات العربية.

ووصف أيمن رجب لاعب نادي الزمالك المصري سابقا، كتيبة الناخب الوطني الجزائري جمال بلماضي، بالمنتخب الكبير والأقوى حاليا في القارة الإفريقية.

وفي تعليقه على المجموعة الخامسة، التي تضم المنتخب الجزائري ومنتخب كوت ديفوار وسيراليون وغينيا الاستوائية، قلل لاعب منتخب “الفراعنة” سابقا، من حجم كتيبة “فيلة” كوت ديفوار، مقارنة بمستوى منتخب “الخضر“.

واعتبر رجب أن منتخب كوت ديفوار لم يعد بذلك المنتخب القوي والشرس في قارة إفريقيا، كما كان عليه سابقا، لما لعبت له أسماء ثقيلة في السنوات الماضية.

وأضاف المتحدث ذاته في السياق، أن قيمة الأسماء الموجودة حاليا في المنتخب الجزائري، أكبر بكثير من الأسماء التي يضمها منتخب كوت ديفوار في الوقت الراهن.

وواصل حديثه عن منتخبات المجموعة الخامسة، قائلا إن منتخب سيراليون ليس بذلك المنتخب الكبير الذي سيقلق المنتخب الجزائري أو منتخب كوت ديفوار، قبل أن يشير إلى الهوية المجهولة لمنتخب غينيا الاستوائية، مقارنة بباقي منتخبات المجموعة ذاتها.

ونوه أيمن رجب إلى أن المجموعة الثالثة، التي تضم المنتخب المغربي وغانا وجرز القمر والغابون، هي أقوى مجموعة أسفرت عنها قرعة كأس أمم إفريقيا 2021، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن المنتخب المغربي هو الأقوى في مجموعته.

وختم اللاعب الدولي المصري السابق رجب، بتمنياته أن يكون منتخب بلاده مصر، بأحسن أحواله في بطولة “كان” 2021 بالكاميرون، ولملا يُتوج للمرة الثامنة في تاريخه باللقب الإفريقي.

وستنطلق فعاليات نهائيات الطبعة الـ33 من منافسة كأس أمم إفريقيا بتاريخ الـ09 يناير المقبل، ومن المقرر أن تمتد إلى غاية 06 فبراير 2022 بالكاميرون، وفيها سيكون المنتخب الجزائري مطالبا بالحفاظ على تاجه القاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.