الرئيسية » الأخبار » لا سياسة في الجامعة قبل الرئاسيات

لا سياسة في الجامعة قبل الرئاسيات

إطلاق مدرستين للرياضيات والذكاء الاصطناعي في الدخول الجامعي المقبل

  منعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي استغلال الجامعة للترويج للمترشحين في الرئاسيات بأي طريقة خلال الحملة الانتخابية، التي ستنطلق بداية من يوم غد الأحد 17 نوفمبر الجاري.

وأمر وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطيب بوزيد مديري المؤسسات الجامعية والمدير العام للديوان الوطني للخدمات الجامعية، بتأجيل كل النشاطات غير البيداغوجية وحتى التظاهرات العلمية والرياضية إلى ما بعد موعد الرئاسيات.

وخاطب الوزير القائمين على الجامعة بـ “مذكّرة” جاء فيها “تجنبا لأي استغلال سياسي لفضاءات مؤسسات القطاع وإمكاناتها في هذا الاستحقاق الوطني، فإني أطلب منكم منع الترويج لأي مترشح والإشهار له، مع اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير التنظيمية اللازمة من أجل إرجاء جميع الأنشطة ذات الطابع غير البيداغوجي وحتى التظاهرات العلمية إلى ما بعد تاريخ 12 ديسمبر”.

ودرجت منظمات طلابية، تابعة لأحزاب سياسية، على استغلال الحرم الجامعي للترويج لمرشحيها في الانتخابات الرئاسية السابقة.