الرئيسية » الأخبار » لبعث الصناعة السينمائية.. بن دودة تتعهد باسترجاع قاعات السينما

لبعث الصناعة السينمائية.. بن دودة تتعهد باسترجاع قاعات السينما

تعهدت وزيرة الثقافة مليكة بن دودة باسترجاع قاعات السينما، مشيرة إلى أن إدارتها تعمل حالياً لتحقيق هذا الهدف بالتنسيق مع وزارة الداخلية والسلطات المحلية.

وأوضحت وزير الثقافة، أمس الثلاثاء، أن الوزارة ستمنح قاعات السينما لشركات صغيرة أسّسها فنانون حاملون لمشاريع في هذا الميدان.

ورأت الوزيرة أنّ استغلال صالات السينما سيكون بطريقة تمكِّن من بعث الفيلم وطنياً.

وأكدت بن دودة أنّ العملية تهدف إلى بعث صناعة السينما في الجزائر، وفق دفاتر شروط محددة يستوجب احترامها من طرف أصحاب هذه الشركات.

وتعد حركة السينما في الجزائر بطيئة جداً جراء الغلق الشبه كلي لمعظم صالات السينما.

وتعد قاعات الـ”سينماتيك” استثناءً، باعتبارها مفتوحة، هذه الأخيرة التي تعرض فيها أفلام قديمة، تنفيذاً لبرامج مُتعلّقة بمناسبات وظروف معيّنة.

ويعد قطاع الثقافة من بين أكثر القطاعات ركودا في الجزائر مقارنة بالدول العربية الأخرى، خاصة في الصناعات السينمائية والدرامية.

ويرجع خبراء ذلك إلى تراكم مشاكل موروثة من عهد الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة على القطاع، من بينها الإنفاق الكبير على الأعمال الفنية حتى لو لم ترَ النور، وفرض قيود رقابية صارمة على الإبداع السينمائي.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.