span>لبنان يرفع شكوى ضد “إسرائيل” في مجلس الأمن الدولي محمد لعلامة

لبنان يرفع شكوى ضد “إسرائيل” في مجلس الأمن الدولي

تقدّم لبنان بشكوى لمجلس الأمن الدولي يطلب فيها إدانة الاعتداءات الإسرائيلية على أراضيه ووقف التصعيد.

وذكرت وزارة الخارجية اللبنانية على منصة “إكس”، أن وزير الخارجية عبد الله بوحبيب أوعز إلى مندوب لبنان الدائم لدى الأمم المتحدة بتقديم شكوى أمام مجلس الأمن الدولي “عقب سلسلة الاعتداءات الإسرائيلية على أهداف مدنية تعتبر الأعنف والأكثر دموية منذ 8 أكتوبر الماضي”.

وطالب لبنان في الشكوى “بالضغط على إسرائيل لوقف اعتداءاتها المستمرة بوتيرة تصاعدية، وضرورة إدانة هذه الاعتداءات والحيلولة دون تدهور الوضع وتوسيع الحرب، لمنع تفاقم الصراع وإقحام المنطقة بأسرها في حرب شاملة ومدمرة سيصعب احتواؤها”.

وأكدت الخارجية اللبنانية، أن نص الشكوى المرفوعة تضمّن أن طائرة مسيرة إسرائيلية استهدفت بصاروخ موجه بناية سكنية في مدينة النبطية جنوب لبنان ما أدى إلى مقتل 10 أشخاص بينهم نساء وأطفال، موضحا أنها هي حصيلة غير نهائية نظراً لاستمرار أعمال البحث عن مزيد من الضحايا تحت الأنقاض.

وأضافت الوزارة أن الغارة ألحقت أضراراً جسيمة في المبنى المستهدف ليصبح آيلاً للسقوط بسبب التصدعات الكبيرة التي أصابته مما حمل سكان المبنى الآخرون إلى إخلائه، كما تضررت الأبنية السكنية المجاورة له والسيارات المركونة في الطريق وشبكتيْ الكهرباء والهاتف.

وتابعت أن اليوم ذاته شهد أيضا استهداف منزل اللبناني جلال محسن في بلدة الصوانة جنوب لبنان بطائرة مسيرة مما أدى لمقتل زوجته وابنيه البالغين من العمر 13 عاماً وعامين.

وأبرزت الخارجية اللبنانية أن قصف “إسرائيل” المتعمد والمباشر للمدنيين الآمنين في منازلهم يمثل انتهاكاً للقانون الدولي الإنساني، وجريمة حرب موصوفة يعرض كل من شارك فيها بشكل مباشر وغير مباشر للمسؤولية الدولية.

وشددت على أن القصف الإسرائيلي يمثل انتهاكاً لسيادة لبنان وسلامة أراضيه ومواطنيه ولكافة قرارات الأمم المتحدة التي تفرض على إسرائيل وقف انتهاكاتها للسيادة اللبنانية.

شاركنا رأيك

  • محاور

    السبت, فبراير 2024 08:04

    حاليا دولة غيانا هي التي تتولى رئاسة مجلس الأمن، بإمكانها برمجة فورية جلسة لمجلس الأمن لمناقشة شكوى لبنان أو أن أحد أعضاء دول مجلس الأمن يطلب إنعقاد جلسة و هنا يتم برمجة خلال حوالي أسبوع.
    لبنان عانى كثيرا من الإعتداءت للكيان الإستيطاني المحتل لفلسطين مند عقود، الفرقة 36 التي تضم عدة ألوية من بينها لواء غولاني المتخصص في جغرافيا شمال فلسطين و جنوب لبنان و التي تم سححبها من مسرح العمليات القتالية في قطاع غزة، بعد الإستراحة و التجهيز الكامل باتت متمركزة على الحدود اللبنانية، ساعة الصفر لإنطلاق الهجوم العدواني على لبنان باتت قريبة جدا و الله أعلم.