الرئيسية » الأخبار » لجنة الفتوى تلعن المضاربين

لجنة الفتوى تلعن المضاربين

أفتت اللجنة الوزارية للفتوى، بحرمة احتكار السلع مؤكدة أنها من كبائر الذنوب، متأسفة لتصرفات بعض التجار الذين يستغلون الظروف الحرجة التي تمر بها البلاد لرفع الأسعار.

واستشهدت اللجنة في بيانها أمس الأحد، بقوله صلى الله عليه وسلم: ” الجالب مرزوق والمحتكر ملعون” أي مطرود من رحم الله وقوله : “من دخل في شيء من أسعار المسلمين ليغتليه عليهم كان حقا على الله أن يقذفه بعظم من النار يوم القيامة”.

وقالت اللجنة إنه وجب شرعا على المواطنين اجتناب كل التجمعات العامة والخاصة، مثل الأعراس والجنائز والزيارات العائلية، وهذا بعد إقرار أهل العلم أن كورونا سريع الانتشار وأن الاجتماع والاختلاط بين الناس سبب مباشر لانتقال العدوى.

وشددت ذات الجهة، على ضرورة الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية الوقائية التي أقرتها الجهات الرسمية المختصة وعدم مخالفتها.

ونوهت في بيانها إلى أن اجتماع الأسرة على الصلوات الخمس في البيت منحة في وقت المحنة لما يناله أهل البيت من وجوه الأجر.

وفي ظل الظروف التي تمر بها البلاد، دعت اللجنة كافة المواطنين إلى المزيد من التكافل والتضامن، مثمنة في ذات السياق بمجهودات السلك الطبي والأمني والحماية المدنية الذين يسهرون على أمن المواطن في هذا الظرف.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.