الرئيسية » الأخبار » لعرابة: إلغاء شرط 4 بالمائة وارد والدولة ستتكفل بالحملات الإنتخابية للشباب

لعرابة: إلغاء شرط 4 بالمائة وارد والدولة ستتكفل بالحملات الإنتخابية للشباب

كشف رئيس اللجنة المكلفة بإعداد مشروع قانون الإنتخابات، أحمد لعرابة، اليوم الأربعاء، أنّ اللجنة قامت بدراسة دقيقة لقوانين الانتخابات في بعض الدول الإفريقية والأوروبية، وقانوني 2016 و2019 قبل الإعلان عن المواد والتعديلات الجديدة.

وقال لعرابة خلال يوم دراسي حول مشروع القانون العضوي للانتخابات، احتضنه قصر المؤتمرات عبد اللطيف رحال أن اللجنة انطلقت في دراسة مشروع قانون الانتخابات منذ تنصيبها في 19 سبتمبر 2020.

وأشار المتحدث أنّ اللجنة تلقت مقترحات من 48 حزبا معتمدا في الجزائر، وأنها شرعت في مرحلة دراستها منذ بداية الأسبوع الجاري.

وتابع المتحدث: “كان لنا لقاءات مع وزير الداخلية ومع رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، خلال مراحل إعداد القانون العضوي لتنظيم العملية الانتخابية”.

وكان لعرابة قد كشف أمس الثلاثاء، خلال نزوله ضيفا على برنامج لقاء التلفزيون بالقناة الإخبارية الثالثة العمومية، إمكانية إلغاء شرط 4 بالمائة أو تعديله في القانون الجديد.

وأوضح المتحدث ذاته، أنّ هناك تباين بين الأحزاب بخصوص هذا الشرط، مضيفاً أنّ بعضها اقترح الإبقاء على الشرط، فيما طالبت أخرى بإلغائها أو تخفيضها.

من جهته أكد وليد عقون مقرر لجنة إعداد مشروع قانون الانتخابات، أنّ مقترح المناصفة بين الرجال والنساء في القوائم، كان حتمية بعد تعديل النظام الانتخابي الذي لا يتماشى مع نظام الكوطة السابق حسبه.

وأضاف عقون أنّ القانون الجديد، يضمن تكفّل الدولة بكل المصاريف المترتبة عن الحملة الانتخابية للشباب.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.