الرئيسية » الأخبار » لزهاري يؤكد أن الحراك فرض التعديل الدستوري

لزهاري يؤكد أن الحراك فرض التعديل الدستوري

بوزيد لزهاري يخرج عن صمته ويعلق على التوقيفات التعسفية

اعتبر رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان بوزيد لزهاري، اليوم الأحد، أن الحراك الشعبي هو من فرض التعديل الدستوري، مؤكدا أن مطالبه تجسدت في هذه الوثيقة.

وفي ندوة عن حقوق الإنسان في ظل مشروع الدستور، أوضح لزهاري أن موازين القوي تغيرت بعد دخول الشعب بقوة عن طريق الحراك.

وفي الصدد ذاته أضاف لزهاري أن الشباب ثاروا لأنهم رفضوا التناقض الموجود  في الوثائق الدستورية والممارسات التي كانت في واد آخر.

ومن جهة أخرى أكد المتحدث ذاته أن الجميع يحاول شرح الدستور لكن كلمة الفصل تعود للشعب وهو من يقول كلمتة في الفاتح نوفمبر.

وأشار رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان أن الحقوق والحريات هي سلاح قوي في يد المواطن ويجب توفير وسائل الدفاع عن حقوقه.

وقال بوزيد لزهاري إن في الجزائر الجديدة تغييرات عميقة في المجالات السياسية  والاقتصادية والاجتماعية التي قضت على ممارسات الماضي، مشيرا أن مؤسسات الدولة همّها الأول العمل لفائدة الشعب.

وأكد المحدث ذاته أن الجزائر تعمل دائما على احترام وصون المبادئ الإسلامية، موضحا أن الاتفاقيات الدولية التي وقعتها الجزائر في إطار حقوق الإنسان ثقيلة وترقى إلى الدستور.

وشدد رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان على ضرورة إنشاء جمعيات للدفاع عن حقوق الإنسان.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.