span>لعقاب يدعو لعدم الخضوع للمحتوى الخارجي من أجل تحقيق السيادة الرقمية الوطنية بلال شبيلي

لعقاب يدعو لعدم الخضوع للمحتوى الخارجي من أجل تحقيق السيادة الرقمية الوطنية

دعا وزير الاتصال، محمد لعقاب، اليوم الإثنين، إلى ضرورة صناعة المحتوى الاعلامي محليا وعدم الخضوع للمحتوى الخارجي، وذلك من أجل تحقيق السيادة الرقمية الوطنية.

وقال لعقاب في كلمة له، خلال ملتقى دولي حول “السيادة الرقمية للدول.. سياسات وتجارب”، إنه يجب الجمع بين تصنيع الوسيلة الرقمية والمحتوى الاعلامي، لبلوغ السيادة الرقمية الوطنية.

كما أكد الوزير، أن المحتوى الخارجي يشكل خطرا كبيرا على المواطنين، وذلك بالتزامن أيضا مع صناعة الوسيلة الرقمية وعدم الخضوع للاستيراد الخارجي في هذا المجال.

مشيرا في السياق ذاته، إلى أن المحتوى الخارجي جد سريع في التغير، ما قد يجعل الجزائر كثيرة التبعية للتكنولوجيات الرقمية الخارجية.

وأضاف لعقاب، أن تركيز الجهود المعرفية والفكرية حاليا، منصب على المواطن لأن المعلومات الموجودة في الفضاء الرقمي ليست من إنتاجنا.

وشدد لعقاب في كلمته، على ضرورة خوض معركة تحصين المواطنين من هذه المعلومات، ومن هنا نتأكد أن مسأله تحقيق السيادة الرقمية الوطنية أمر شاق جدا، ولابد من تضافر الجهود المعرفية والفكرية لتحقيق الاهداف المسطرة.

مضيفاً، تحقيق السيادة الرقمية باتت تتصدر أجندة الدولة الجزائرية في الوقت الراهن، واصفًا ذلك بـ “الأمر الإيجابي”.

من جهته أكد عميد كلية العلوم السياسية والعلاقات الدولية – جامعة الجزائر 3، سيلمان أعراج، أن مفهوم السيادة الرقمية أضحى يشكل جزءًا هاما من النقاش العام.

وأضاف أعراج أن رهانات السيادة الرقمية ليست تقنية فحسب، بل ذات أبعاد أمنية ودفاعية، كما تنعكس على الحياة الاقتصادية والاجتماعية وحتى السياسية.

 

شاركنا رأيك